03:26 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجرى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الإثنين، اتصالا هاتفيا اطمأن خلاله على نظيره السوداني عبدالله حمدوك بعد تعرضه لمحاولة اغتيال، ليصبح أول مسؤول أجنبي يطمئن على صحته.

    وخلال الاتصال أكد أحمد أن ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير التي بدأها حمدوك، وفقا لوكالة الأنباء السودانية.

    وأكدت النيابة العامة السودانية أن استهداف موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، هو استهداف لكل النظام الانتقالي الدستوري القائم في البلاد.

    وذكرت النيابة في بيان اليوم الاثنين، أن محاولة اغتيال حمدوك "قد تم التخطيط لها بصورة احترافية" مؤكدة البدء في التحقيقات والبحث الجنائي للقبض على الجناة، بحسب صحيفة السوداني.

    وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، في بيان الحكومة اليوم الاثنين، "تعرض موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لهجوم إرهابي تخلله تفجير وإطلاق رصاص"، مشيرا إلى أن "الأمن بدأ التحقيق في حادثة محاولة الاغتيال"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

    وأوضح صالح، أن حمدوك "لم يصب بأذى عدا أحد أفراد التشريفه أصيب بشكل بسيط لسقوطه من دراجته"، مشددا أنه "سيتم التعامل بالحسم اللازم مع كل المحاولات الإرهابية والتخريبية والمضي قدما في تفكيك ركائز النظام القديم وتنفيذ الثورة".

    ووجه رئيس وزراء الحكومة الانتقالية في السودان، عبد الله حمدوك، رسالة للشعب السوداني، اليوم الاثنين، لطمأنتهم على صحته بعد محاولة فاشلة لاغتياله أثناء توجهه لمقر عمله بالخرطوم.

    انظر أيضا:

    مسئول سوداني: أصل النيل من إثيوبيا.. فلتأخذ ما تحتاجه والباقي للسودان ثم مصر
    السودان يكشف تفاصيل محاولة اغتيال حمدوك ويهدد بالحسم وتفكيك النظام القديم
    مصر تأسف لموقف السودان من القرار العربي بشأن سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    السودان, محاولة اغتيال, إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook