22:13 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الداخلية الجزائري كمال بلجود، إن بعض العناصر تريد تهديم ما وصل إليه الحراك بخروجهم كل يومي الجمعة والثلاثاء و"اليوم يتكلمون عن أيام أخرى".

    ووفقا لصحيفة "الخبر" الجزائرية، فإن بلجود أكد في تصريح صحفي على هامش زيارته لولاية بسكرة، شرقي الجزائر "ما زال بعض العناصر يعملون ويريدون تحطيم ما وصل إليه الحراك، يخرجون يومي الجمعة والثلاثاء...واليوم يتكلمون عن أيام أخرى".

    وأضاف "هؤلاء لهم نوايا والنوايا واضحة هي تهديم البلاد والرجوع إلى السنوات الماضية وإدخال البلاد في مشاكل".

    هذا وحذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في وقت سابق، من "محاولات اختراق الحراك الشعبي من الداخل والخارج، قائلا إن الحراك الذي يحيي الجزائريون اليوم الجمعة ذكراه الأولى "ظاهرة صحية". 

    وقال تبون في لقاء مع وسائل الإعلام الوطنية إنه وقع على "مرسوم يجعل من 22 فبراير يوما وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر تحت تسمية "اليوم الوطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية"، مضيفا أن هذا المرسوم الرئاسي "سينشر في الجريدة الرسمية وسيتم الاحتفال بهذا اليوم سنويا".

    انظر أيضا:

    السلطات الجزائرية تعلن ترحيل 24 أجنبيا شاركوا في الحراك الشعبي
    في ذكرى "الحراك الشعبي"... الرئيس الجزائري يحذر من "محاولات الاختراق من الداخل والخارج"
    الكلمات الدلالية:
    نتائج, هدم, الحراك الشعبي, وزارة الداخلية الجزائرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook