00:17 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أصدرت المحكمة العسكرية في لبنان، برئاسة العميد حسين عبد الله، حكماً قضى بكف التعقبات عن الموقوف عامر فاخوري، في قضية خطف مواطنين لبنانيين واعتقالهم وتعذيبهم داخل سجن الخيام عام 1998، ما أدى إلى وفاة اثنين منهم.

    وأعلنت المحكمة في حكمها الذي حمل الرقم 515/2020 الصادر، اليوم الاثنين، أن الجرائم المسندة إلى المتهم عامر الفاخوري، لجهة تعذيب سجناء في العام 1998، سقطت بمرور الزمن العشري، وقررت إطلاق سراحه فورا ما لم يكن موقوفا بقضية أخرى.

    هذا ويلاحق عامر الفاخوري في الدعوى المقامة ضده من عدد من المعتقلين السابقين في سجن الخيام، بجرم اعتقالهم وحجز حريتهم وتعذيبهم، الا أن قاضي التحقيق لم يستجوب الفاخوري بعد بسبب وضعه الصحي ولم يصدر مذكرة توقيف بحقه.

    واستنكاراً لقرار المحكمة العسكرية وصفت لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف قرار المحكمة بأنه "وصمة عار على جبين القضاء اللبناني"، داعية إلى منعه من مغادرة الأراضي اللبنانية من دون محاكمته.

    يذكر أن القضاء العسكري أصدر مذكرة توقيف بحق عامر الياس الفاخوري في 17 سبتمبر/ايلول 2019، بعد أن قدم إلى لبنان مستخدماً جواز سفره الأميريكي وتم اعتقاله من قبل الأمن العام.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook