23:21 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الصحة العامة اللبنانية، اليوم الأربعاء، عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 133 بعد تسجيل 13 حالة جديدة أمس الثلاثاء.

    وأشارت الوزارة، في التقرير اليومي لمتابعة مستجدات فيروس كورونا، أنه "ابتداء من 21 شباط / فبراير وحتى تاريخ 18 آذار 2020، بلغ مجموع الحالات المثبتة مخبريا 133 حالة بما فيها الحالات التي تم تشخيصها في مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي وتلك المبلغة من المستشفيات الجامعية الأخرى المعتمدة من قبل الوزارة".

    ولفتت الوزارة أنه "سجلت حالة وفاة شخص في العقد التاسع من العمر كان في وضع صحي حرج ويعاني من أمراض مزمنة".

    وتتابع وزارة الصحة العامة أخذ العينات من جميع المشتبه في إصابتهم مع تحديد ومتابعة جميع المخالطين ومراقبة جميع القادمين من البلدان التي تشهد انتشارا محليا للفيروس، كما تتابع التقصي الوبائي (مصدر العدوى) لبعض الحالات التي شخصت أخيرا.

    وناشدت الوزارة جميع المواطنين التقيد بالتدابير الصارمة الصادرة عن المراجع الرسمية ولا سيما الحجر المنزلي الإلزامي وضبط الحركة إلا عند الضرورة القصوى.

    وبدءا من اليوم ستغلق السلطات اللبنانية جميع المرافئ البحرية والبرية والجوية، لمدة 11 يوما، مع استثناء قوات بعثة الأمم المتحدة والبعثات الدبلوماسية وطائرات الشحن، كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار الجاري، فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، الذي أعلن عن تفشيه في الصين نهاية العام الماضي، جائحة، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، إذ بلغت الإصابات في آخر تحديث لها أكثر من 200 ألف في أكثر من 160 دولة ومنطقة حول العالم، وقاربت الوفيات 8 آلاف حالة.

    انظر أيضا:

    لبنان ينتقل إلى التعليم الإلكتروني عن بعد لمكافحة انتشار فيروس كورونا
    لماذا أعلن لبنان حالة التعبئة العامة وليس حالة الطوارئ؟
    استنفار البلديات في اليوم الثاني للتعبئة العامة لمواجهة كورونا في لبنان
    لبنان ينجح تدريجيا في تسجيل تعافي عدد من مصابي كورونا في ظل التعبئة العامة في البلاد
    نعمة: انتشار كورونا وهبوط أسعار النفط قد يطيحان بأمل لبنان في المساعدات
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook