19:54 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله أن "حزب الله"، "لا علم له بوجود صفقة لإطلاق سراح العميل الإسرائيلي عامر الفاخوري وما نعلمه هو عدم وجود صفقة وكل ما أثير مبني على شبهة"، مؤكداً أن "حركة أمل وحزب الله لا علم لهم بهذا القرار".

    وقال نصر الله في خطاب متلفز، يوم أمس الجمعة، إنه "منذ اللحظة الأولى لصدور قرار إسقاط التهم عن الفاخوري وإخلاء سبيله حصلت حملة عريضة على الثنائي الشيعي وهذا ما يدعوني إلى مقاربة الموضوع من هذه الزاوية".

    وأضاف: "كل ما كان يعني الأمريكيين، أن الفاخوري مواطن أمريكي حتى لو كان مجرما، والقضاء اللبناني صمد 6 أشهر بوجه التهديدات الأمريكية، مورست العديد من الضغوط على القضاة وهناك قضاة أصدروا قرار بمنع السفر وهناك قضاة خضعوا وأصدروا قرار بإخلاء السبيل".

    وأكد، أن التهديدات وجهت مباشرة بوضع بعض الأفراد على لائحة العقوبات وتوقيف المساعدات للجيش اللبنانية وفرض عقوبات اقتصادية ومنع دول العالم من تقديم المساعدات للدولة اللبنانية.

    وأشار نصر الله إلى أنه منذ بداية اعتقال الفاخوري منذ 6 أشهر بدأت ضغوط أمريكية قوية على الدولة اللبنانية لحل هذا الملف من أجل إطلاق سراح هذا العميل بلا قيد أو شرط.

    وتابع قائلاً: "رفضنا دائماً إسقاط التهم عن الفاخوري وأصرينا دائماً على الحكم العادل وسعينا لإصدار الحكم إنصافاً للمظلومين أو بالحد الأدنى عدم إطلاق سراحه لحين إصدار الحكم العادل، لم نكن على علم بجلسة هئية المحكمة التي اتخذت قرار إسقاط التهم عن الفاخوري ونحن نملك شجاعة أن نتحمل المسؤولية ونحن لسنا جبناء ولا نخاف إلا من الله والثقة مع الجمهور تساعدنا بعرض الأمور".

    ولفت نصر الله إلى أنه كنا على علم بعدم صدور قرار من هذا النوع بسبب الكورونا والتعطيل الإداري ولكن "عند صدور القرار سمعت الخير من وسائل الإعلام واتصلت للاستفسار وقالوا يوجد جلسة عادية وجرى ما جرى".

    وأكد نصر الله أن "حزب الله أصحاب القضية ولسنا جزءً حيادياً لذلك رفضنا إطلاق سراح الفاخوري، لم نتعرض لأي صغوط من أي فريق سياسي لبنان على الإطلاق بقضية الفاخوري".

    وتساءل "هل كان المطلوب من حزب الله ان يقوم بفعل كمين للجيش اللبناني والقوى المولجة حماية الفاخوري، وهل كان يجب على حزب الله إسقاط الطائرة التي كانت تقل الفاخوري فهل هذا الامر هو لمصلحة البلد والحكومة؟".

    وأضاف نصر الله أن" الحكومة لم تكن في يوم من الأيام هي لحزب الله، وحزب الله يعترض على بعض القرارات الصادرة عن الحكومة، حزب الله قوة سياسية موجودة في لبنان ولديه حضور وله تأثير يزيد عن قوى سياسية أخرى ونحن نلعب دور إقليمي ما ولكن في المعادلة السياسية الداخلية يوجد بعض القوى لديها تأثير أكثر من حزب الله، لا الدولة ولا مؤسساتها ولا رؤساؤها تابعون لحزب الله، من يصر على تحميلنا مسؤولية إطلاق سراح العميل الفاخوري يصر على البقاء في دائرة العدو والخصم".

    وشدد على أن "الأمريكي هو من هرب الفاخوري خلافاً للقانون والقضاء وتجاهل هذا الأمر وكان حاضر أن يذهب بعيداً وهذه هي العنجية الأمريكية وهنا يجب أن نصب غضبنا قبل أن نصبها على الضعاف والضحايا وهذا له ما بعده".

    وأشار نصر الله أن أمريكا لا تهيمن على لبنان والدليل وجود قضاة لم يرضخوا للضغوط واصدروا أحكام وكانت هذه القرارات شجاعة وليس صحيح أن نقول أن هذه الحادثة تثبت الهيمنة الأمريكية على لبنان، الأمريكي له نفوذ بمؤسسات الدولة اللبنانية وله أفراد في لبنان وأحياناً يقوم بتفعيل هذا النفوذ، حتى في زمن الإدارة السورية، يجب ان تتابع قضية الفاخوري قضائياً ويجب على القضاء عدم اعتبار أن القضية انتهت ويجب اعتبار الفاخوري هارب من العدالة، والمسؤولية لم تسقط بعد ويمكن ملاحقة الفاخوري ونحن نؤيد الدعوات التي طالبت بتشكيل لجنة تحقيق واضحة وشفافة".

    انظر أيضا:

    الخارجية اللبنانية تستدعي السفيرة الأمريكية على خلفية تهريب الفاخوري
    سياسي لبناني: كان لا بد من محاكمة الفاخوري في لبنان لينال عقابه وليس الإفراج عنه
    صحيفة: حزب الله كان على علم بكل ما يحصل بقضية الفاخوري لكنه لم يحرك ساكنا
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, حسن نصرالله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook