20:53 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الوطني الليبي، عن أن القيادة العامة للقوات المسلحة تدرس دعوات دولية وشعبية لوقف فوري للقتال في العاصمة طرابلس، وإفساح المجال لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد.

    وقال الناطق باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط": "يمكن أن نذهب في هذا الاتجاه احتراما لهذه الدعوات، واحتراما للموقف الإنساني الحالي. فالموقف الحالي خطير جدا، لأن هذا الوباء ينتشر بسرعة كبيرة جدا في العالم، وإذا لم تقف البشرية جمعاء في مواجهته فقد يقضي على شعوب وحتى على دول بأكملها".

    وأوضح أن "وقف إطلاق النار قد يكون مقبولا في ظل هذا الظرف الراهن، وأن القيادة العامة للقوات المسلحة لا تزال تدرس الأمر، أي أن القرار لم يصدر بعد"، متوقعا صدور القرار النهائي خلال الساعات المقبلة.

    ونفى المسماري، ما وصفه بـ"أكاذيب إخوانية"، تتعلق بالاستعانة بمرتزقة ينتمون إلى "حزب الله" اللبناني، أو قوات من الجيش السوري، مؤكداً أن "الجيش الليبي بسلاحه وأبنائه هم الموجودون على الأرض، ومن يريد التأكد من ذلك من الإعلاميين، فنحن نرحب به وسوف نقوم بإيصاله للداخل ليعاين تلك الحقيقة بنفسه".

    وكانت سفارات الولايات المتحدة وفرنسا والجزائر وألمانيا وإيطاليا وهولندا والمملكة المتحدة وبعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، إضافة إلى وزارة الخارجية التونسية دعت، جميع أطراف النزاع الليبي إلى وقف فوري وإنساني للقتال لتمكين السلطات الصحية من الاستجابة للتحديات التي يشكلها تفشي فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    ليبيا...حل الأجسام السياسية وإجراء انتخابات تشريعية.. ما فرص نجاح الخطوة
    مدير "الوطني لمكافحة الأمراض" يكشف أهم التحديات في عموم ليبيا
    حكومة شرق ليبيا تعلق سفر الأفراد عبر المنافذ الحدودية
    البعثة الأممية: قلقون من ازدياد حالات الخطف والاختفاء القسري في ليبيا
    البعثة الأممية للدعم في ليبيا تعلن مقتل مدنيين جراء قصف عشوائي في العاصمة طرابلس
    محلل سياسي: ليبيا وسوريا واليمن دول معزولة مما يصعب انتقال كورونا إليها
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, الجيش الوطني الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook