18:41 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اجتمع المجلس الأعلى للجامعات في مصر، اليوم السبت، لاستعراض الخطط المستقبلية للدراسة في الجامعات، في إطار تطورات الوضع العالمي لانتشار فيروس "كورونا" المستجد، وضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض.

    وثمن المجلس، في بيان له، قرارات الدولة المصرية للحفاظ على صحة المصريين وجميع الجهود التي تبذلها وزارات وقطاعات الدولة المختلفة لتحقيق ذلك، مناشدا المواطنين بضرورة الالتزام بما صدر من قرارات من الدولة للحد من انتشار العدوى.

    وأكد البيان، أن الاهتمام بصحة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بالجامعات والمستشفيات الجامعية أولوية أولى له، وأنه يتم اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ عليها، وبناءً عليه قرر المجلس الآتي:

    1- التأكيد على إنجاز خطة الطواري المعلنة لمواجهة فيروس كورونا المستجد داخل منشآت ومرافق الجامعات بما في ذلك الاهتمام بالتعقيم والتطهير المستمر.

    2- التأكيد على قرارات المجلس الأعلى للمستشفيات في جلسته الطارئة بتاريخ 19 /3 /2020.

    3- استمرار تفعيل منظومة التعليم من بعد طوال فترة تعليق الدراسة وفق إجراءات تضمن استمرار العملية التعليمية للفصل الدراسي الثاني بكل فعالية وجودة؛ وذلك للمحتوى النظري لكافة الكليات على أن يُرحّل التطبيق العملي للكليات العملية لما بعد استئناف الدراسة أو في الإجازة الصيفية بحسب ما تقرره كل جامعة.

    4- استمرار التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتوفير الدخول والاستخدام المجاني للمنصات التعليمية الإلكترونية.

    5- في حالة استمرار تعطيل الدراسة بعد المواعيد المعلنة سابقا سيتم إلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها على امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني.

    6- تؤجل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني على ألا تنعقد قبل السبت 30 /5 /2020 وفقًا للجداول التي ستعلن من كل جامعة أو في موعد يتم إعلانه لاحقًا وفقًا لمستجدات الأمور.

    7- بالنسبة لطلاب الدراسات العليا يترك لكل جامعة تحديد موعد انعقاد امتحاناتها وفقا لما تراه على ألا تحسب مدة تعطيل الدراسة ضمن مدة الدراسة اللازمة للحصول على الدرجة العلمية.

    8- قرر المجلس أنه في حالة انعقاد دائم لمتابعة جميع المستجدات واتخاذ الإجراءات اللازمة في حينه التزاما بخطة الدولة للحفاظ على صحة المصريين ومنع الانتشار الوبائي لفيروس كورونا المستجد.

    كورونا
    © Sputnik . Mohamed Hassan
    أحداث تسببت في تأجيل الدراسة في مصر

    وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية، أعلنت أمس الجمعة، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليا من إيجابية إلى سلبية لفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19) إلى 60 حالة.

    وأوضحت أنه تم تسجيل 29 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليا للفيروس، تشمل حالة لأجنبي و28 من المصريين، بعضهم عائدين من الخارج، والبعض الآخر من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة مواطن مصري يبلغ من العمر 60 عاما من محافظة الجيزة، كان عائدا من إيطاليا.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/آذار الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، والذي أعلن عن تفشيه في الصين نهاية العام الماضي، "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة.

    انظر أيضا:

    مصر تغلق جميع المتاحف والمواقع الأثرية لمواجهة فيروس "كورونا"
    مصر... تسجيل 29 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد
    الحكومة المصرية ترد على 7 شائعات متعلقة بانتشار كورونا
    مصر... البرلمان يناشد المواطنين البقاء في المنازل بسبب كورونا
    بينها مصر وإيران... روسيا ترسل أجهزة الكشف عن كورونا إلى 16 دولة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook