10:28 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستأنف طلاب المدارس الحكومية في قطر، غدا الأحد، الدراسة، من خلال نظام التعلم عن بعد (نظام التعليم الإلكتروني)؛ وذلك في ظل استمرار إغلاق المدارس خشية من تفشي فيروس كورونا المستجد (الجائحة).

    وأوضحت وزارة التعليم والتعليم العالي القطرية، وفقا لما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (قنا)، اليوم السبت، أن الطلاب من (الصف) الأول إلى الثالث سيستخدمون برنامج "إم إس تيمز"، بينما يستخدم طلاب الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر نظام إدارة التعلم "إل إم إس".

    وتوفر هذه الأنظمة توفر خاصية التفاعل والتواصل مع المعلم لكل من الطالب وولي الأمر، عن طريق المحادثات "تشاتينغ".

    وأعدت الوزارة التعليم المحتوى التعليمي لهذه المستويات، من خلال تصوير وإنتاج فيديوهات الدروس اليومية، بحيث يتم التركيز فيها على إكساب الطالب مفاهيم وقيم هذه الدروس، التي ستتوفر على روابط إلكترونية عبر المنصات الرقمية للوزارة.

    وفيما يخص التعلم عن بعد لذوي الإعاقة، وفرت الوزارة المواد التعليمية التي تلبي احتياجات هذه الفئة من الطلبة بحسب مستوى الإعاقة ونوعها.

    وأطلقت إدارة العلاقات العامة والاتصال بالوزارة شعارا لهذا النظام بعنوان "التعلم عن بعد منصة قطر للمستقبل"، كما اتخذت من وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات "يوتيوب" وسيلة لإدراج المواد التعليمية، ولاستقبال التغذية الراجعة من الجمهور.

    وتساعد هذه البرامج الطلاب من التعلم بحرية وعن بعد؛ كما ستمكنهم من الوصول إلى المحتوى وحل الواجبات عبر الإنترنت والمحادثة الفورية، وبالتالي ستقلل من جهود المعلمين في عملية التقييم اليومية والأسبوعية، وتمكين المعلم من ناحية أخرى من مشاركة الدروس التفاعلية من خلال استخدام السبورة البيضاء، وكذلك باستخدام النصوص والصوت والفيديو.

    كما ستمكنه من تسجيل الدروس المصورة وحصص المشاهدة؛ وذلك ليتمكن الطلاب من الوصول إليها في أي وقت.

    وسيتم تفعيل هاشتاغ "#تعلم_عن_بعد" في كافة منصات التواصل الاجتماعي مثل "تويتر" و"إنستغرام" وغيرها، ليشارك من خلاله الطلبة والمعلمون تجاربهم في استخدام نظام التعلم عن بعد، ولإبداء آرائهم واستفساراتهم.

    كما سيتم نشر فيديوهات توضيحية عبر هذه المنصات توضح فيها آلية استخدام برنامجي "إل إم إس" و "تيمز"، وخطوات تسجيل الدخول وإنشاء الحساب.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد، وباء عالميا، في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المصابين بالفيروس جميع التوقعات.

    وبلغت آخر إحصاءات العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، حسب موقع "worldometers" حوالي 290 ألف شخص، كما تجاوز عدد الوفيات 11800، فيما وصل عدد المتعافين لقرابة 94 ألف شخص.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook