07:41 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء اليوم الأحد، تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، جميعها لمواطنين مصريين من المخالطين للحالات السابقة، إلى جانب وفاة أربع مصابين آخرين.

    وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 15 حالة من المصابين بفيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل.

    وأوضح مجاهد في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على "فيسبوك"، أن من بين هذه الحالات 7 أجانب و8 مصريين، تلقوا الرعاية اللازمة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 56 حالة حتى اليوم، من أصل الـ74 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

    وأضاف: "تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية".

    ولفت إلى وفاة 4 حالات وهم؛ مواطنة تبلغ من العمر 51 عاماً، وثلاثة مواطنين من الرجال يبلغون من العمر 80 عامًا و73 عامًا و56 عاماً. وقال إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية.

    وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد، حتى اليوم الأحد، هو 327 حالة من ضمنهم 56 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و14 حالة وفاة.

    عالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 330 ألف إصابة، وأكثر من 14 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 95 ألفا.

    وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 59 ألفًا في إيطاليا و32 ألفا في الولايات المتحدة، إلى جانب الآلاف في نحو 180 دولة أخرى.

    وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا "جائحة" أو "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

    انظر أيضا:

    كيف سيؤثر انتشار فيروس كورونا على أسعار السيارات في مصر؟
    تركى آل الشيخ يعلق على حديث الرئيس المصري عن كورونا
    كيف أثر كورونا على مدينة ليفربول ومحمد صلاح
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook