12:30 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الليبي، مساء أمس الأحد، مقتل 4 جنود أتراك وقيادي سوري، خلال الاشتباكات الأخيرة مع القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، في المحاور الجنوبية للعاصمة طرابلس.

    وقال آمر مجموعة عمليات المنطقة الغربية التابعة للجيش الليبي اللواء مبروك الغزوي، في كلمة مصورة، إن "الجنود الأتراك قتلوا إثر حصار طويل قامت به الوحدات العسكرية التابعة للجيش في محور عين زارة، طيلة يوم الثلاثاء الماضي، بينما توفي القيادي السوري متأثرا بإصابته البليغة بعد أسره رغم محاولات إسعافه"، مضيفا أن "الجيش يتحفظ على هذه الجثث ولا يمانع في تسليمها إلى ذويهم عبر الهلال الأحمر الليبي".

    وأوضح الغزوي، أن "الإرهابي السوري اعترف قبل وفاته، بوجود 10 أتراك و8 سوريين لاذوا بالفرار بعد استهداف المدرعة التي كانت تقلهم"، وبأنهم طلبوا الدعم من قاعدة معيتيقة العسكرية، إلا أنه لم يصلهم بسبب الحصار المفروض عليهم.

    وكان الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري طلب من تركيا أن تتواصل معهم بهدف استلام مدرعة تركية والجثث التي بداخلها بعد قيام الجيش الوطني بتدميرها وقتل من فيها.

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي: تركيا طرف مباشر في الأزمة الليبية
    تهديد قوي من الجيش الليبي إلى تركيا... "سننقل المعركة إلى المتوسط"
    الجيش الليبي يتهم تركيا بنقل "مرتزقة" على رحلات إعادة العالقين المتجهين لمصراته
    تركيا: ندين "بشدة" قصف الكلية العسكرية بطرابلس من قبل الجيش الليبي
    الجيش الليبي يتهم تركيا وقطر باستخدام سفن التجارة لدعم "الميليشيات"
    الكلمات الدلالية:
    الجيش التركي, حكومة الوفاق الوطني, طرابلس, الجيش الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook