02:57 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام ليبية، بتعرض الأحياء السكنية المجاورة لمطار معيتيقة لقصف عنيف، وذلك رغم الهدنة التي كان الطرفان المتصارعان قد وافقا عليها بدعوة من الأمم المتحدة ودول عدة للتمكن من مكافحة انتشار فيروس كورونا.

    وقال موقع قناة "ليبيا الأحرار" الموالية لحكومة الوفاق، إن "عدة قذائف عشوائية سقطت بأحياء متفرقة من العاصمة طرابلس، أطلقتها مليشيات حفتر، بينما كان يطبق حظر التجول فيها".

    ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر بقوات الوفاق الليبية قوله إن مطار معيتيقة تعرض لقذائف صاروخية عديدة.

    ونقل موقع "ليبيا 24" أنباء عن تعرض الأحياء السكنية المجاورة لمطار معيتيقة لقصف عنيف، وإعلان وزارة الصحة في حكومة الوفاق "مقتل رجل وامرأة جراء سقوط قذائف على منزلهما بمنطقة عين زارة".

    من جانبه قال وزير الخارجية المفوض في حكومة الوفاق، محمد سيالة، اليوم الاثنين، إنه في الوقت الذي يتضامن فيه العالم لمحاربة فيروس كورونا يقوم حفتر بقصف الأحياء السكنية وآخرها قصف المدينة القديمة بالعاصمة طرابلس، مؤكدًا أن ذلك يعرض الموروث الثقافي والمباني التاريخية لخطر التدمير.

    ودعا سيالة، مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته لردع وإدانة ما وصفه بـ العدوان على العاصمة طرابلس.

    وكان الناطق باسم الجيش التابع لحكومة الوفاق العقيد محمد قنونو، قال إن من وصفها بـ"العصابات الغازية لطرابلس" تواصل نهجها الإجرامي في قصف عشوائي، لتؤكد مجددا بأن بياناتهم بوقف إطلاق النار لا تعدو كونها روتين كذب للناطق باسمهم، وفق قوله.

    انظر أيضا:

    تعليق حركة الطيران وإخلاء صالة الركاب في مطار معيتيقة الليبي
    لقاء بين وزير خارجية الوفاق الليبية ونظيره الجزائري في مطار معيتيقة
    الجيش الليبي يعلن استهداف منصات دفاع جوية بالقاعدة العسكرية لمطار معيتيقة الدولي بطرابلس
    الكلمات الدلالية:
    معركة طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook