14:12 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان "منظمة الصحة العالمية تعلن عن المكان الوحيد في العالم الخالي من فيروس كورونا، العالم يقف احتراماً لقطاع غزة ويصفّق له"، وشاركه عشرات الآلاف من المستخدمين.

    منظمة الصحة العالمية لم تعلن شيئا من هذ القبيل، وأما مقطع الفيديو المتداول على نطاق واسع جدا، فلا علاقة له لا بالمنظمة ولا بقطاع غزّة ولا بفيروس كورونا المستجدّ، بل هو لخطاب ألقاه الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو خلال حفل ديني في البرازيل، بحسب بحث أجراه فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة فرانس برس.

    وقد انتشر هذا الفيديو باللغة البرتغالية مرفقا في أسفله بشريط يوحي بأنها ترجمة إلى اللغة العربية، جاء فيها "المنطقة الوحيدة في العالم التي تستحق أن نقف ونصفق لها احترمًا، الخالية تمامًا من هذا الفيروس في كل دول العالم، قطاع غزة، قطاع غزة خال تمامًا من هذا الفيروس"، ثم يعلو التصفيق في الصالة.

    شارك هذا الفيديو أكثر من 36 ألف مستخدم من هذه الصفحة وحدها، والآلاف غيرهم عبر صفحات أخرى (1، 2…). وانتشر الفيديو نفسه على موقع يوتيوب.

    لكن الرجل الذي يتكلم في الفيديو هو الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، وليس مسؤولاً في منظّمة الصحّة العالمية كما يوحي المنشور المضلّل.

    في الحقيقة، لا يتحدّث الرئيس عن قطاع غزة، بل إن كلمة "Casa" التي أوحت بذلك تعني باللغة البرتغالية "البيت". 

    وبحسب صحافيي "فرانس برس" في ريو دي جانيرو، فإن الترجمة الحرفية لما يقوله بولسونارو هي "إلى جميع الحاضرين هنا اليوم، نحن سعداء ونتشرف ونفخر بحضوركم هنا، إلى جانبي، لقبول المسيح علنًا في هذا البيت... هذا البيت الذي كان بحاجة إلى كلمته".

    ويظهر العلم البرازيلي خلفه جليًا عند الثانية التاسعة عشرة.

    كورونا المستجدّ في غزة

    وبعيدا من كلمة الرئيس البرازيلي، سجّلت الأراضي الفلسطينية إصابات بفيروس كورونا المستجد اعتبارًا من السادس من آذار/مارس 2020 وتعمل وزارة الصحة هناك على تحديث البيانات المتعلقة بالفيروس والإصابات على صفحتها على وتيرة يومية. 

    وسجّلت يوم الأحد أول إصابتين بفيروس كورونا المستجد في قطاع غزة المعزول عن العالم والمكتظّ بالسكان، في وقت حذرت الأمم المتحدة بأن انتشار الوباء فيه قد يؤدي إلى كارثة.

    وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحركة حماس التي تسيطر على القطاع أن المصابين مواطنان فلسطينيان كانا في باكستان وعادا إلى غزة عبر معبر رفح، موضحة أنهما بين عدد من "المحجورين" في مركز عزل في مستشفى ميداني مخصص للمصابين بفيروس كورونا المستجدّ داخل المعبر الحدودي مع مصر.

    انظر أيضا:

    قطر تعلن منح قطاع غزة 150 مليون دولار لمكافحة كورونا
    وزارة الصحة في غزة تعلن إصابة فلسطينيين اثنين بفيروس كورونا
    الشرطة الفلسطينية في غزة تصدر تعليمات جديدة وتحذر مخالفيها
    الكلمات الدلالية:
    البرازيل, فيروس كورونا, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook