23:45 GMT31 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت السوق المالية السعودية "تداول" عن تقليص ساعات تداول جميع الأوراق المالية والأسهم المدرجة في البورصة السعودية، لتقتصر على 3 ساعات فقط، وبشكل مؤقت ابتداء من اليوم.

    ووفقا للبيان الذي نشرته السوق على موقعها الرسمي، ونقله موقع "بي بي سي" فإن السوق السعودية ستعمل بين الساعة العاشرة صباحا، وحتى الواحدة ظهرا فقط، وأكدت في البيان على سلامة أنظمتها وعملياتها التشغيلية.

    ويأتي هذا الإجراء ضمن خطوات عدة اتخذتها المملكة العربية السعودية في ظل جائحة كورونا التي تضرب العالم، حيث شهدت السعودية إصابة أكثر من 1012 شخصا، و3 حالات وفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا.

    التأثير على السوق السعودية

    وحول تقليص ساعات العمل والتداول وأثر ذلك على السوق المالية السعودية، يقول الخبير الاقتصادي السعودي الدكتور راشد أبانمي في حوار مع وكالة "سبوتنيك": "لا شك أن الحالة التي نمر فيها هي حالة استثنائية بسبب تفشي فيروس كورونا وما تسبب فيه في العالم أجمع، والاحتياطات والاحترازات في كل دولة فعلتها في هذا المضمار، وهذا ينطبق على المملكة سواء من حظر التجول والذي يمتد من الساعة 3 ظهرا إلى 6 صباحا، فلا شك أن المواضيع الأخرى التجارية وخاصة الغير مهمة مثل المحلات وغيرها بالنسبة للوضع التي يمر به العالم".

    ويتابع أبانمي: "المدارس عطلت والأعمال كذلك فتقليص ساعات العمل في البورصة إلى 3 ساعات في اليوم، يتماشى مع ما تم اتخاذه من إجراءات وخطوات استثنائية، وحتى لو تم إقفالها فهو أمر طبيعي لأننا نمر بحالة غير عادية، فمن الصعب أن نحدد بأن هذه الساعات من العاشرة وحتى الواحدة سيكون لها تأثير لأنها في خضم تأثيرات عظيمة يمر بها العالم".

    ويرجح الخبير الاقتصادي بأن لا يؤثر هذا التقليص على الأداء العام للسوق، ويوضح حديثه: لا أعتقد أن لتقليص ساعات العمل إلى 3 ساعات أي تأثير في هذه الأجواء، إذا أخذ بعين الاعتبار الظروف الحالية، بنظرة عامة نجد أن اتخاذ هكذا إجراء هو شيء طبيعي.

    أداء السوق في ظل الأزمة

    وكانت الأسواق العالمية قد شهدت عدة هزات خلال الفترة الماضية، بسبب انتشار وباء كورونا العالمي وبسبب الضربة القوية لأسعار النفط العالمية، وعن أداء السوق السعودية خلال الفترة الماضية، يقول الخبير الاقتصادي السعودي:

    "أعتقد أن أداء السوق السعودية يتماشى مع الأسواق العالمية، أكثر من أنه يتماشى مع السوق الخليجية، وبنظرة إلى السوق الأمريكية أو الأوروبية نجد أنه يتماشى معها، ومن جهة أخرى لا شك أن أسعار البترول له تأثير ولكنه ليس بشكل مباشر كما هو تأثير الأسواق العالمية وما يحدث بها".

    ارتفاع في مؤشر السوق السعودية

    وعلى الرغم من الآثار السلبية لفيروس كورونا على الاقتصاد العالمي والأسواق المالية العالمية، إلا أن السوق السعودية شهدت بعض الانتعاشات خلال الفترة الماضية، وآخرها كان اليوم، ويفسر الدكتور راشد أبانمي ذلك بتدخل محافظ كبيرة للحفاظ على السوق.

    ويتابع: "كتوقع شخصي لا شك أن هناك نوع من التدخل من المحافظ الكبرى في السوق لكبح جماع الانخفاض الغير مبرر، وهناك نوع من التأثير لتخفيف أي نزول في أسعار الأسهم، ولا شك أن جميع الشركات الموجودة أداءها مقبول.

    ويواصل حديثه: "لكن طبعا بحكم الظروف الاستثنائية وكوننا جزء من العالم، فالمملكة العربية السعودية سباقة في النظرة الشاملة الأبوية للمجتمع السعودي والمقيمين، وأي إنسان على تراب المملكة سيجد المساواة في الرعاية، وسينظر بنظرة إيجابية كبيرة في المستقبل لإيجابية الحكومة، ليس فقط في سوق المال أو الصحة ولكن في جميع القطاعات، كانت قيادتها سباقة في النظرة الشمولية للمجتمع ككل".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook