05:18 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أقلعت في الساعة السادسة حسب التوقيت المحلي للعراق، اليوم، طائرة خاصة من العاصمة الروسية، موسكو، تحمل على متنها أكثر من 140 مواطنا عراقيا، من بينهم دبلوماسيين، و"جروب سياحي".

    وأكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في بغداد، اليوم، أن الرحلة الاستثنائية التي سيرت من العراق، لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين في موسكو، أقلعت قبل قليل وعلى متنها، 141 شخصا.

    وأوضح الصحاف، أن 17 شخصا ضمن عدد المواطنين العراقيين في رحلة الإجلاء، هم جروب سياحي، و5 دبلوماسيين، والبقية طلاب يدرسون في الجامعات الروسية.

    أعلنت وزارة النقل العراقية تسيير رحلة جوية استثنائية لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين في روسيا وإعادتهم إلى البلاد، اليوم الأحد.

    وأفادت النقل، في بيان لها أطلعت عليه "سبوتنيك"، يوم أمس، قائلة: "على متن الطائر الأخضر... النقل تُسير رحلة جوية استثنائية لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين في موسكو وإعادتهم إلى أرض الوطن غدا الأحد".

    ونوهت النقل، إلى أن تخصيصها رحلة استثنائية مباشرة لإجلاء المواطنين العراقيين العالقين في موسكو وإعادتهم إلى أرض الوطن خلال 24 ساعة، تم بعد استحصال موافقة مجلس الوزراء، وبالتنسيق مع وزارة الصحة لتطبيق إجراءات السلامة، والفحص الصحي ومديرية الجوازات العامة.

    وأكد وزير النقل، عبد الله لعيبي، ضمن البيان، أن الطائرة التي تحمل الطراز "B737/Yi-ASV" التابعة لأسطول الناقل الوطني ستنطلق الأحد 29 مارس، في تمام الساعة التاسعة صباحاً، متوجهة من مطار بغداد الدولي إلى موسكو، ومقرر عودتها في ذات اليوم في تمام الساعة السادسة مساءاً إلى العاصمة بغداد، فعلى الراغبين بالعودة الإسراع إلى مكاتب الحجز التابعة للخطوط الجوية العراقية لتأكيد الحجز لتذاكر العودة، وقطع تذاكر سفر جديدة.

    ولفت وزير النقل العراقي، إلى أن الرحلة انطلقت بعد استحصال كافة الموافقات الأصولية من مجلس الوزراء، وخلية الأزمة، وبالتنسيق مع السفارة العراقية المتواجدة في موسكو، استجابة للمناشدات الإنسانية التي أطلقها المواطنون العراقيون العالقون فيها.

    وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق عراقيون عالقون في موسكو، استغاثة سرعان ما شاركها الناشطون في مواقع "فيسبوك"، وأنستغرام"، موجهة إلى الحكومة العراقية، لإعادتهم إلى أرض الوطن، بعد نفاذ أموالهم، وعدم استطاعتهم الحصول على تذاكر سفر إثر توقف الحوالات المالية من العراق، إلى دول العالم من بينها روسيا، إثر حظر التجوال المفروض في عموم المدن العراقية للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook