11:21 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء اليوم الأحد 29 مارس/آذار، 4 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وأشارت وزارة الصحة المصرية في بيانها اليومي إلى أنه تم تسجيل 4 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 40 حالة.

    كما قالت الوازرة إنه تم تسجيل 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات في البلاد إلى 609 حالة إصابة.

    كما أعلنت وزارة الصحة أيضا ارتفاع حالات الشفاء من مصابي فيروس كورونا إلى 132 وخروجهم من مستشفى العزل.

    وأشارت إلى انه ارتفعت عدد الحالات التي تحولت نتيجة تحاليلها من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا إلى 182 حالة.

    وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج 11 مصريًا من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 132 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 182 حالة التي تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

    وأوضح أنه "تم تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية".

    ولفت مجاهد إلى وفاة 4 حالات لمصريين من محافظة القاهرة تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

    وقال مجاهد: "إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية".

    وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

    وأكد مجاهد مجددًا عدم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بجميع محافظات الجمهورية سوى ما تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى أنه فور ظهور أي إصابات سيتم الإعلان عنها فورًا، بكل شفافية طبقًا للوائح الصحية الدولية، وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

    وتسعى الحكومة المصرية لإطالة أمد المرحلة الثانية من انتشار المرض، وهي التي يقل عدد الإصابات بها عن ألف حالة.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، يوم 11 آذار/مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة.

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية؛ تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    نانسي عجرم بصحبة زوجها توجه تحية للأطباء من شرفة منزلها
    مصر... قرار جديد بشأن الصلاة في المساجد بما في ذلك الجمعة
    شاهد ما يفعله الجيش المصري أثناء فترة حظر التجوال... فيديو
    مصر... مباحثات حكومية لإعادة اللاعبين المتواجدين بالخارج
    البرلمان المصري: نتابع عن كثب الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة المصرية, وزارة الصحة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook