11:18 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    كشف رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، اليوم الاثنين، عن نيته زيارة مصر وإثيوبيا قريبا لحث الطرفين على استئناف مفاوضات "سد النهضة" واستكمال المتبقي من القضايا المهمة العالقة.

    وقال حمدوك، في تصريحات صحفية، إنه "أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشين ناقش معه استئناف التفاوض بين القاهرة وأديس أبابا حول سد النهضة".

    وأضاف أنه "أكد للجانب الأمريكي نيته زيارة جارتي السودان مصر (شمالا) وإثيوبيا (جنوبا) في القريب لحث الطرفين على استئناف المفاوضات حول سد النهضة واستكمال المتبقي من القضايا العالقة المهمة"، لافتا إلى أن "عملية التفاوض فى واشنطن حققت إنجازا كبيرا ما يجعل استئناف هذه العملية منطقيا".

    وكان النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قال خلال لقائه في قصر الاتحادية بالقاهرة، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إن السودان سيكون وسيطا بين مصر وإثيوبيا لتقريب وجهات النظر والوصول إلى اتفاق بشأن سد النهضة.

    وأعلنت أديس أبابا، مؤخرا، عدم مشاركتها في مفاوضات "سد النهضة"، التي كان من المقرر أن تستضيفها واشنطن، الشهر الماضي، لدراسة مقترحات من وزارة الخزانة الأمريكية حول مسودة الاتفاق الخاص بملء وتشغيل سد النهضة، كما أعلنت مباشرة بدء تخزين 4.9 مليار متر مكعب من مياه نهر النيل في مشروع "سد النهضة" شهر يوليو/ تموز المقبل.

    انظر أيضا:

    عضو في السيادة السوداني يكشف لـ"سبوتنيك" موقف بلاده من أزمة سد النهضة
    مباحثات بين السيسي والرئيس الكيني حول تطورات ملف سد النهضة
    شكري يسلم رسالة من السيسي إلى نظيره الرواندي حول تطورات ملف سد النهضة
    الخارجية الإثيوبية تصف تقريرا صحفيا مصريا عن سد النهضة بـ"الدعاية الزائفة"
    ماذا كسبت مصر في ملف "سد النهضة" بعد جولات وزير خارجيتها الأفريقية؟
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, مفاوضات سد النهضة, سد النهضة, إثيوبيا, مصر, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook