03:44 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت إحدى شركات النقل في المغرب أنها ستقوم ابتداء من غد الثلاثاء، بالرفع من وتيرة حركة القطارات الداخلية في الدار البيضاء، بشكل مؤقت، بحيث يكون في كل مقطورة مئة شخص على الأكثر، وذلك ضمن الإجراءات المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد .

    وقالت شركة " RATP Dev"، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء "ماب": إن "عدد الركاب المسموح به في كل مقطورة هو 100 شخص كحد أقصى، وفقط بالمقاعد المخصصة لجلوس الركاب، وهي الطاقة الاستيعابية القصوى لكل مقطورة مشغلة على خطي الشبكة" .

    وذكرت الشركة في بلاغ لها، :"أن رفع وتيرة حركة (الطرامواي)، سيكون من الغد، بهدف توسيع مجال الخدمة المقدمة للأشخاص الذين يواصلون عملية التنقل بأعداد كثيرة عبر هذه الوسيلة من النقل"، مؤكدة على دخول حالة الطوارئ الصحية حيز التنفيذ، وإن "الرحلات جرى تكييفها من خلال مرور طرام واحد كل 15 دقيقة من السادسة صباحا حتى الثامنة ليلا".

    وذكرت الشركة بضرورة التقيد بالتدابير والتوجيهات المتخذة من قبل السلطات في إطار التصدي لفيروس كورونا، كما تدعو إلى عدم الصعود إلى الطرام في حالة ما إذا كانت مقاعد الجلوس مملوءة .

    وحسب الشركة، فإن انتظار الطرام القادم، سيحمي الزبناء أنفسهم وأحبائهم وكذلك العاملين الذين يواصلون تقديم الخدمة لهم. وبهذه الطريقة سيساهمون في الحد من انتشار الفيروس التاجي .

    ولفتت إلى أن عدم الامتثال لهذه الإجراءات، قد يؤثر على استمرارية خدمة الطرامواي، داعية إلى أن يتحلى كل زبون بالمسؤولية من خلال العمل المشترك لمواجهة هذا الوباء.

    وأوضحت وزارة الصحة المغربية، في بيان لها، اليوم الاثنين، أن عدد المصابين وصل إلى 516 حالة بعد تسجيل 37 حالة إصابة جديدة بالفيروس الذي تسبب في وفاة أكثر من 34 ألف شخص حول العالم".

     

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook