10:36 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رحب مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، العميد خالد المحجوب، بقرار الاتحاد الأوروبي إطلاق عملية "إيريني"، التي تهدف إلى منع توريد الأسلحة إلى ليبيا ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، واعتبرها مهمة للأمن القومي الليبي والدولي.

    بنغازي - سبوتنيك. وقال المحجوب في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، تعليقا على إعلان إطلاق عملية "إيريني": "الحظر يعتبر مسألة مهمة، لأنه يمس الأمن القومي ليس الليبي فقط، بل الدولي، دول الاتحاد الأوروبي من خلال رصدهم لتصريحات أرودغان وصول مهاجرين من البحر لأوروبا، هذه القضية خطيرة للاتحاد، فمع سيطرة المليشيات قد ينتقل المرتزقة لدول أوروبية وإن نجحوا في هذا الأمر سوف يكون خطير جدًا على هذه الدول".

    كما أعلن المحجوب أن الجيش الليبي لا يمانع إرساء هدنة إنسانية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد إذا التزم بها الطرف الآخر قائلا: "طبعًا تأثير الكورونا على مسرح العلميات ولا مانع من الهدنة الإنسانية لكن المليشيات لم تلتزم بإيقاف القتال، في كل الاجتماعات الأخيرة من روسيا وبرلين وتوصيات مجلس الأمن، لكن مع هذا لم يتوقف القتال من قبلهم، سواء بالطيران المسير أو بالقصف من الأسلحة الثقيلة، فالهدنة الإنسانية لم يحترموها بالرغم من الإعلان عنها".

    مضيفا "بالتأكيد دعم المليشيات والمرتزقة من تركيا بالأسلحة، نحن أوقفنا القتال وهم كانوا منتهين لعدم وجود دعم حينها، لكن مع الدعم المقدم من تركيا بعد لقاء روسيا ووعد الرئيس التركي بوقف القتال، قام بمد هذه المليشيات بالسلاح والعتاد، ولم يتوقفوا عن اتفاق وقف إطلاق النار المقرر، وهذا معروف في سياسة تنظيم الإخوان المسلمين والتنظيمات الإرهابية إنها لا تعترف ولا تنفذ المواثيق والقيم "

    واتهم المحجوب قوات حكومة الوفاق باستغلال مسألة الوباء للقيام بهجوم " فيروس كورونا أضيف لفيروس الإرهاب الذي نعاني منه واستغلوا هذا الأمر المليشيات في مهاجمة قوات الجيش في الوطية، قد يكون حقيقي بسبب استهتار المليشيات، وقد يكون غطاء للتستر على تقدم الجيش في المحاور ومحاولة لإيقاف القتال في الوقت الحالي، وهذه الأفعال ليست بجديدة عليهم ومرض كورونا لا يهدد فقط مسرح العمليات بكل يهدد العالم باسره"

    وحول الإجراءات المتخذة لمواجهة وباء "كوفيد 19" وتأثيره على جبهات القتال أوضح مدير إدارة التوجيه المعنوي أن "جنودنا والعالم أصبح يمتلك كمية واسعة من المعلومات العلمية عن هذا الوباء، لأن جنودنا غير معزولين مما يحدث في العالم، نحن أرسلنا فرق للتصدي لهذا الفايروس وجهزنا عدة أمور بالتنسيق مع غرفة العمليات في هذا الصدد".

    كان الاتحاد الأوروبي قد وافق، اليوم الثلاثاء، على إطلاق عملية جديدة تحمل اسم "إيريني" لمراقبة مدى احترام قرار أممي بحظر توريد السلاح إلى ليبيا، ومنع عمليات التهريب وتدريب خفر السواحل الليبية.

    وشدد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، على أن الغاية الأساسية لعملية "إيريني " تتمثل بمنع تغذية أطراف الصراع في ليبيا بالأسلحة، مشيرا إلى أن المهمة ستقدم الدعم في القبض على المجرمين وتشارك في تدريب القوات الليبية.

    انظر أيضا:

    حكومة الوفاق تصف هجوم أبو قرين بـ"العدوان الغاشم" على كل ليبيا
    الاتحاد الأوروبي يطلق عملية "إيريني" لمراقبة احترام قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, توريد الأسلحة, منع, الاتحاد الأوروبي, الجيش الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook