09:53 GMT29 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الفريق جبار ياور، أمين عام وزارة البيشمركة في كردستان، إن حكومة الإقليم والرئاسة تعملان على توطيد العلاقة مع الحكومة الاتحادية رغم الخلافات.

    وأكد ياور في مقابلة مع "سبوتنيك" تنشر لاحقا، حسب التصريحات الرسمية لرئاسة وحكومة الإقليم، هم يؤكدون على تحسين العلاقات مع الحكومة الفيدرالية، وليست هناك نية ولم أسمعها للعودة مرة أخرى للاستفتاء.

    وأشار أمين عام وزارة البيشمركة، إلى أن هناك خلافات حول رئيس الوزراء الجديد عدنان الزرفي من جانب الكتل السياسية والشارع، وأتوقع أن يقابل صعوبات في تشكيل الحكومة.

    وتابع ياور، منذ أن تم تكليفه من جانب الرئيس برهم صالح وحتى اليوم لم نر أي جديد فيما يتعلق بالمشاورات أو اختيار الوزراء.

    واندلعت الاحتجاجات الشعبية الواسعة في العاصمة العراقية بغداد، ومحافظات الوسط، والجنوب، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في أكبر ثورة شعبية يشهدها العراق منذ الاجتياح الأمريكي وإسقاط النظام السابق الذي كان يترأسه صدام حسين، عام 2003.

    ويرفض المتظاهرون العراقيون، التخلي عن ساحات الاحتجاج التي نصبوا فيها سرادقات عديدة للمبيت على مدار 24 ساعة يوميا وفي ظل التحذيرات من انتشار مرض كورونا بينهم، لحين تلبية المطالب كاملة، بمحاكمة المتورطين بقتل المتظاهرين، وسراق المال العام، وتعيين رئيس حكومة جديد من خارج الأحزاب، والعملية السياسية برمّتها.

    واستطاع المتظاهرون في العراق، إقالة رئيس الحكومة، عادل عبد المهدي، وساهموا في اعتذار محمد توفيق علاوي عن تشكيل الحكومة، كما قابلوا اسم نعيم السهيل بالرفض قبل ترشيحه رسميا، كما رفضوا أيضا رئيس الحكومة الجديد عدنان الزرفي، ويصرون على حل البرلمان، وتعديل الدستور، بإلغاء المحاصصة الطائفية، وإقامة انتخابات مبكرة لاختيار مرشح يقدم من الشعب حصرا، كما أعلنوا أنهم لن يفضّوا اعتصامهم بسبب "كورونا"، لأن ما قتل منهم في تلك الثورة يفوق عشرات المرات ضحايا الوباء العالمي حتى الآن.

    © Sputnik . Mohamed Hassan
    من هو عدنان الزرفي المكلف بتشكيل الحكومة العراقية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook