19:33 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الليبية العقيد محمد قنونو، عن تنفيذ غارات جوية أدت إلى مقتل 25 عنصر ممن وصفهم بـ"مليشيات حفتر" بينهم "مرتزقة من الجنجويد" (سوادنيون) على حد قوله.

    وقال قنونو في إيجاز صحفي نشرته قناة "ليبيا الأحرار": إن "إحدى الغارات استهدفت تجمعا في محيط منطقة الوشكة، وسيارة مسلحة من نوع دوشكا تم تدميرها ومقتل من كان على متنها".

    وفي السياق تحدث قنونو عن قيام غارة أخرى باستهداف مقرا لإقامة عناصر مليشيات حفتر بالوشكة (على حد تعبيره)، إضافة لسيارة مصفحة تحمل ذخيرة على متنها ثلاثة عناصر بينهم قائد ميداني داخل فوار امراح.

    وختم المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق قوله بأن "غارات أخرى استهدفت آليتين على متنهما ثمانية من المرتزقة الجنجويد، وسيارة وقود بمحمية مراح".

    ومن جهته قال سليمان الجارح، الضابط بالجيش الليبي أمس الجمعة، إن القوات المسلحة قصفت بالمدفعية، في العاصمة طرابلس، أكبر مخزن لأسلحة وذخائر في مناطق ما وصفهم بالميليشيات، وأدى القصف لمقتل 44 وجرح 9، كحصيلة أولية.

    وبحسب موقع "إرم نيوز" قال الجارح: إن "معارك ليلة البارحة وصباح اليوم تركزت في غابة النصر ومعسكر 77 الذي يحتوي على عدة مدافع هاوزر كانت مجموعة (غنيوة الككلي) تقصف بها عدة أحياء، وأن ألسنة النيران وأصوات الانفجارات شوهدت في أنحاء العاصمة طرابلس".

    وأوضح ضابط الجيش الليبي، أن "القوات الخاصة نفذت عملية التفاف على مجموعة هاربة من محور العزيزية ما أسفر عن أسر 8 عناصر منها".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook