05:15 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال باسل الكاظمي المحلل السياسي العراقي، إن رئيس الحكومة العراقية المكلف عدنان الزرفي يحاول أن يكون مع الجميع على مسافة واحدة، و يحاول إقناع جميع الأطراف بتمرير التشكيلة إلا أن بعض الأطراف تتخوف من مسائل بعينها وبالتالي تطلب ضمانات.

    وأوضح، في حديثه لراديو سبوتنيك، أن من أهم الملفات التي تثير الخوف لدى جهات معينة هو ملف الجماعات المسلحة وحصر السلاح بيد الدولة، لافتا إلى أن بعض الأطراف لا تريد التعامل بشكل وسطي مع القضايا المهمة.

    وأضاف أنه بمرور الوقت تقل حظوظ السيد الزرفي في إقناع الأحزاب السياسية بتمرير التشكيلة الوزارية.

    وأضاف أنه يتردد الآن في الأوساط السياسية، أسماء بديلة للزرفي، مشيرا إلى أن الزرفي يعارض بشكل قوي الأحزاب الإسلامية التي تمتلك فصائل مسلحة، ما يعني أن القوى السياسية تبحث عمن يحفظ مصالحها فقط.

    وكان رئيس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، أعلن عزمه تقديم برنامجه الحكومي، السبت، مؤكدا أنه لن يعتذر عن مهمة التكليف بتشكيل الحكومة.

    ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الزرفي قوله، إنه تم "تكليفه بتشكيل الحكومة دستوريا"، لافتا إلى أن مشاوراته مستمرة لحين إكمال الكابينة الوزارية وعرضها على البرلمان.

    انظر أيضا:

    جامعة عراقية تنتج مادة تستخدم للكشف عن كورونا تمهيدا لإنتاجها محليا
    مهام إضافية للناتو في العراق... ترامب يتوقع خفضا كبيرا في إنتاج النفط
    الزرفي يعلن الانتهاء من تشكيل الحكومة العراقية وينتظر التصويت في البرلمان
    خبير عسكري: الأيام القادمة ستشهد عمليات عسكرية أمريكية في العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook