06:14 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تدرس الحكومة المصرية تغيير الشروط في مناقصات القمح العالمية التي تطرحها، لكي تطلب من الموردين تقديم الأسعار شاملة تكاليف الشحن.

    ونقلت وكالة "رويترز"، مساء اليوم الأحد، عن متعاملين، أن مصر، أكبر مستورد للقمح في العالم، تدرس تغيير الشروط في مناقصات القمح العالمية التي تطرحها مستقبلا.

    ويطلب مشتري الحبوب الحكومي، الهيئة العامة المصرية للسلع التموينية، في الوقت الحالي، تقديم عروض الأسعار تسليم ظهر السفينة (فوب) مع عرض منفصل لتكلفة الشحن.

    ونوهت الوكالة إلى أن الهيئة المصرية تدرس أيضا دفع مقابل القمح في مناقصتها القادمة عن طريق خطابات اعتماد "بالاطلاع"، تضمن السداد الفوري لدى استلام مستندات الشحن، بدلا من الدفع في موعد لاحق.

    وسبق أن قال مجلس الوزراء المصري، أول أمس الجمعة، إن احتياطيات البلاد الاستراتيجية من القمح تكفي لأكثر من 4 أشهر.

    وجاءت تصريحات مجلس الوزراء بعد يوم واحد من قول رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، بأن بلاده لديها احتياطيات من السلع الغذائية الأساسية تكفي لنحو ثلاثة أشهر كاملة.

    وأكد مدبولي أن الحكومة المصرية تعكف على زيادة كفاية السلع الغذائية الأساسية إلى ستة أشهر لضمان الإمدادات خلال تفشي فيروس كورونا.

    وبحسب أحدث إحصاء صادر عن وزارة الصحة المصرية، فقد توفي بالفيروس 71 شخصا من بين 1070 مصابا.

    © Sputnik . Mohamed Hassn
    أكثر 6 أسئلة انتشارا عن فيروس كورونا وأجوبتها

    انظر أيضا:

    "أطباء مصر" تطالب باعتبار ضحايا كورونا من الفرق الصحية "شهداء معارك"
    نجاح عملية ولادة لسيدة مصرية مصابة بفيروس كورونا
    مسؤول مصري: مخزون الأرز يكفي الاستهلاك المحلي لمدة 18 شهرا
    مصر... مستشفيات عين شمس تعلن إصابة أحد أطبائها بـ"كورونا"
    ملياردير مصري يرفض التبرع لضحايا كورونا
    الكلمات الدلالية:
    القمح, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook