18:11 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت قوات حكومة الوفاق الليبة إنها كبدت الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، خسائر في العتاد، فضلا عن تقدمها على محاور عدة في الاشتباكات الدائرة بينهما جنوب العاصمة طرابلس.

    وأعلن المتحدث باسم قوات الوفاق، العقيد طيار محمد قنونو، إن عملية "بركان الغضب" اليوم الاثنين، استهدفت شاحنة عسكرية تحمل دبابتين وصهاريج وقود كانت في طريقها إلى مدينة ترهونة قادمة من الجفرة، ودمرت مخزنين للذخيرة تابعين للجيش الليبي في محور وادي الربيع، ردا على مصادر النيران التي تهدد الأحياء المدنية بالعاصمة، بحسب موقعي "الوسط" و"ليبيا الأحرار" المحليين.

    وكان المتحدث نفسه أعلن، يوم أمس الأحد، تدمير طائرة شحن عسكرية فور هبوطها بمهبط عسكري في ترهونة، تحمل شحنة إمدادات عسكرية لقوات الجيش الليبي.

    من جهته قال آمر غرفة العمليات والسيطرة سالم بوراوي، إن قوات الوفاق سيطرت على مواقع جديدة في محوري صلاح الدين ووادي الربيع، بعد اشتباكات وصفها بالعنيفة مع قوات الجيش.

    كما لفت إلى أن المدفعية الثقيلة تمكنت من تدمير بعض الراجمات التي تقصف الأحياء السكنية بالعاصمة طرابلس، بعد تحديد مواقعها من قبل غرفة العمليات والسيطرة.

    وتشهد ليبيا منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي عندما شنّت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدم كبير على الأرض.

     

    انظر أيضا:

    بالأرقام... حصيلة عام من العمليات العسكرية في طرابلس
    أبو الغيط يجدد دعوته لوقف القتال في ليبيا ووضع حد للعمليات العسكرية في طرابلس
    الجيش الليبي يؤكد مقتل 41 فردا من قوات حكومة الوفاق جنوب طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    قصف طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook