15:25 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 131
    تابعنا عبر

    بعد مرحلة من الالتزام الطوعي خلال الأيام الأولى للحجر الصحي الذي أقرته الحكومة السورية في عموم البلاد، بدأت شوارع مدينة حلب خلال اليومين الأخيرين باستعادة تدريجية لبعض زحامها المعتاد ما قبل "كورونا".

    في استطلاع لـوكالة "سبوتنيك" أجرته ضمن حيي "الجميلية" و"االسليمانية"، برزت أسباب عدة لاندفاع الحلبيين إلى شوارع المدينة خلال الأيام القليلة الماضية، بعضها يتعلق بالمعيشة وتأمين الاحتياجات الأساسية، فيما تتنوع أخرى بين الشعور بالملل والرغبة في ملاقاة الأصدقاء تعويضا عن السهرات التي باتت بحكم الممنوع جراء حظر "التجوال الليلي" التي تشهده المدينة.

    في حين يضطر البعض الآخر للنزول إلى الشارع للترويح عن حيواناتهم الأليفة التي أضناها هي الأخرى الحظر والحجر.

    • الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      © Sputnik . Kareem Tebi
    • الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      © Sputnik . Kareem Tebi
    • الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا
      © Sputnik . Kareem Tebi
    1 / 3
    © Sputnik . Kareem Tebi
    الحلبيون في زمن كورونا، حلب، سوريا

    القاسم المشترك بين من التقتهم كاميرا "سبوتنيك"، هو امتعاضهم من "كورونا" بعدما قلب حياتهم كما حياة سكان الكرة الأرضية رأسا على عقب، إلا أن السيطرة النسبية على انتشار الفيروس في سوريا، ما زالت تسمح لهم بممارسة بعض أوجه نشاطاتهم الاعتيادية خارج المنازل، لا بل ومناوشة المخاوف التي زرعها هذا الضيف "المستجد" بثقله، بين البشر، رغم كل ما تختزنه هذه "المناوشة" من خطر قد ينقلب برمشة عين إلى كارثة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook