21:03 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الأوقاف المصرية، اليوم الأحد، بيانا تؤكد فيه ضرورة وجود قيود على أداء صلاة الجنازة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وقال وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، إن شهود صلاة الجنازة من فروض الكفايات، أي إذا قام بها أي عدد سقط الإثم عن الباقين، وإذا لم يقم به أحد على الإطلاق يقع الإثم على كل من علم وكان قادرا على القيام بالواجب ولم يتقدم للقيام به.

    وتابع جمعة أنه من المستحب في الأوقات الطبيعية أداء صلاة الجنازة لمواساة أهل المتوفى من جهة وطلبا للأجر والثواب من جهة أخرى، لكن الظرف الراهن يتطلب تقليل عدد المشيعين للمتوفى إلى الحد الأدنى الذي تتحقق به الكفاية من الأهل والأقربين.

    وأضاف "لا شك أن خشية انتقال عدوى فيروس كورونا تعتبر عذرا شرعا. ومن الممكن أن يصلي أي شخص صلاة الغائب في بيته على من فقد".

    صلاة الغائب هي صلاة الجنازة التي تصلى على من مات في مكان آخر أو بعيدا عن بلده وأهله وأصدقائه.

    وكانت مصر قد أغلقت في مارس/أذار الماضي، جميع المساجد والكنائس أمام المصلين في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

    انظر أيضا:

    تقديرا لها... إطلاق اسم طبيبة مصرية ماتت بكورونا على مدرسة بقريتها
    لا ينقلون العدوى في هذه الحالة... توضيح وإجراء جديد في مصر لدفن ضحايا كورونا
    الموت يفجع الفنانة المصرية دنيا عبد العزيز
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook