22:45 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد، لوفد من البرلمان المصري إنها مستعدة لأي سيناريو لمواجهة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    والتقت زايد، هيئة مكتب لجنة الشؤون الصحية في مجلس النواب المصري، برئاسة الدكتور محمد العماري، لمتابعة آخر الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا، وكذلك الاستعداد والاحتياطات التي تتخذها الدولة للتعامل مع الأزمة.

    وأشار موقع "اليوم السابع" إلى أن الوفد البرلماني، ضم رئيس لجنة الشؤون الصحية، دكتور محمد العماري، ودكتور عبد المنعم شهاب، ودكتور عصام القاضي، ودكتور سامي المشد.

    ونقل موقع "اليوم السابع" عن عبد المنعم شهاب، قوله: "هيئة مكتب اللجنة التقت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، بمقر الوزارة، وتناول اللقاء الحديث عن الإجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا، والاستعدادات المطروحة فى حالة زادت الإصابات وتفاقمت الأزمة بصورة كبيرة".

    وتابع بقوله: "الوزيرة طمأنت الوفد بشأن الإجراءات التي ستتخذ في حالة زيادة  أعداد الإصابات بفيروس كورونا أكثر من ذلك".

    واستمر بقوله: "الوزيرة أكدت أن الدولة مستعدة جيدا وتتخذ الاحتياطات اللازمة في حالة وصلنا للمرحلة الثالثة وزادت الإصابات، لكننا نتمنى ألا نصل لهذه المرحلة، وأن تنجح الدولة في محاصرة هذا الوباء ومنع انتشاره".

    كما قال شهاب، الذي يعمل وكيل لجنة الشئون الصحية بالبرلمان، إن "وزيرة الصحة تعقد اجتماعات متواصلة بالفيديو كونفرانس مع مديري مستشفيات العزل، لدعم الأطقم الطبية وطمأنتهم وتوجيه الشكر لهم، وتقوم بدعمهم معنويا في هذه الظروف الصعبة، لأنهم خط الدفاع الأول عن الوطن في هذه الأزمة، والجميع يقدرهم ويوجه الشكر لهم ويدعمهم، شعب وقيادة وبرلمان وحكومة".

    وتابع بقوله: "وزيرة الصحة أكدت على تقديم أجهزة الدولة الدعم لمستشفيات العزل والحجر الصحي لمرضى فيروس كورونا بفرق طبية من الأمانة العامة للطب النفسي، للأطقم الطبية المتواجدين في هذه المستشفيات".

    كما أشار إلى أن الوزارة تتابع مدى توافر المستلزمات الطبية الوقائية والعلاجية في المستشفيات، وطلبت منهم إخطار الوزارة قبل انتهاء أي مستلزمات بأسبوع أو وقت كاف وسيتم على الفور توفيرها، وشددت على حرص الوزارة على توفير كل الإجراءات الوقائية اللازمة للأطقم الطبية.

    كما نقل "اليوم السابع" عن الدكتور سامي المشد، أمين سر لجنة الشئون الصحية بالبرلمان: "اللقاء مع وزيرة الصحة ضم هيئة مكتب اللجنة فقط، وذلك للإطلاع على الجهود التي تبذلها الوزارة والسيناريوهات التي تستعد للتعامل بها مع الأزمة بعد ذلك".

    وقال المشد إن الوزيرة أطلعت اللجنة البرلمانية على كل الظروف التي يتم العمل من خلالها والبروتوكولات التي يعملوا عن طريقها، وكل الإجراءات المحتملة في وقت لاحق.

    انظر أيضا:

    "الصحة المصرية" تكشف حقيقة إنتاجها علاجا لفيروس كورونا
    "الصحة المصرية" تعلن البدء في تصنيع دواء لعلاج مرضى كورونا
    الصحة المصرية تستعين بتطبيق "واتساب" في مكافحة فيروس كورونا
    الصحة العالمية: 85 في المئة من مصابي "كورونا" في مصر تماثلوا للشفاء دون علاج
    الكلمات الدلالية:
    البرلمان المصري, فيروس كورونا, وزارة الصحة المصرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook