13:19 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال ماجد الشعيبي المسؤول الإعلامي لجبهة الضالع في اليمن، بعد أيام من إعلان التحالف والحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي وقف إطلاق النار في عموم اليمن لمدة أسبوعين قابلة للتمديد، إن "الوضع إلى الٱن لا يبشر بخير".

    وأضاف الشعيبي أن "ميليشيات الحوثي تواصل خروقاتها لقرار التحالف العربي المتضمن وقف إطلاق النار، في تحد صارخ للجهود الدولية والأممية الرامية إلى وقف إطلاق النار، بهدف تظافر الجهود لمجابهة خطر جائحة كورونا".

    وأشار المسؤول الإعلامي في تصريحات لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، إلى أن "وحدات القوات الجنوبية المشتركة خاضت مساء أمس الاثنين  اشتباكات هي الأعنف منذ أيام مع فلول عناصر الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران في أقصى الشمال الغربي للضالع والتي اندلعت بين وحدات القوات الجنوبية المشتركة وعناصر الميليشيات الحوثية واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة، وتشمل الإشتباكات نقاط النار المحورية بجبهة الفاخر".

    وأضاف الشعيبي: "رغم أن إعلان وقف إطلاق النار ضروري لتوحيد الجهود في وجه الجائحة الوبائية، لكنه محكوم بانضباط جماعة الحوثي التي لا تزل تقترف الخروقات على مدار الساعات الماضية".

    ولفت المسؤول الإعلامي إلى أن المحافظات اليمنية عموما "تفتقر إلى الحد الأدنى من القدرات الصحية المطلوبة لمواجهة الوباء، وحاليا تسابق السلطات المحلية في حضرموت الزمن لاحتواء الكارثة، على أمل أن تحذوا المحافظات الأخرى حذوها في التطبيق الصارم للإجراءات الوقائية والحجر المنزلي".

    وتابع المسؤول الإعلامي: "بطبيعة الحال فإن العلاقة تبدو عكسية بين انتشار الفيروس وحدة المواجهات، وكلما أصبح التهديد وشيكا وخطيرا، سوف تنسي أغلب القوى الفاعلة أمر الجبهات لتتولى الاهتمام بمكافحة الوباء".

    وقال المسؤول الإعلامي: "نأمل في أن تنجح كورونا في تحقيق ما عجزت عنه مباحثات السلام الطويلة لإنهاء الحرب، وأن تتكاتف كل الأطراف المحلية والإقليمية والدولية اللاعبة في اليمن على مواجهة كورونا، لأن الوباء المستجد لو انتشر في اليمن في ظل الوضع الراهن، فهذا يعني أن الفيروس سيحصد أرواح الآلاف من اليمنيين، وبلا رحمة وستكتفي جميع الأطراف بتبرئة نفسها عبر اتهام الأطراف الأخرى بالتقصير".

    وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، الوقف الشامل لإطلاق النار في اليمن، اعتبارا من منتصف نهار الخميس، 9 أبريل/ نيسان، لمدة أسبوعين، مشيرا إلى أن الهدف هو تخفيف معاناة الشعب اليمني لتركيز الجهود على مواجهة تبعات تفشي فيروس كورونا المستجد، وأنه يأتي قبولا للدعوة التي وجهها أمين عام الأمم المتحدة.

    يذكر أن الأمم المتحدة دعت أكثر من مرة، أطراف الصراع في اليمن إلى وقف فوري لإطلاق النار، لحماية اليمنيين من احتمال انتشار فيروس كورونا.

    انظر أيضا:

    قرقاش: لا يجب انتهاز وقف إطلاق النار في اليمن وانتهاكه لترتيب المواقع
    "التحالف العربي" يعلن تسجيل 95 اختراقا لوقف النار في اليمن خلال 24 ساعة
    مجلس الأمن يرحب بدعوة وقف إطلاق النار في اليمن ويدعو للإسراع في تنفيذها
    الجيش اليمني: مقتل وإصابة العشرات من "أنصار الله" في عملية شمالي صعدة
    مقترحات جديدة لإنهاء الحرب في اليمن... تراجع وتيرة انتشار كورونا في أوروبا
    قادمون من ناحية اليمن... نائب سابق بـ"الشورى السعودي" يتحدث عن مؤامرة
    الكلمات الدلالية:
    وقف إطلاق, الحوثيين, اليمن, أنصار الله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook