15:02 GMT18 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن الديبلوماسي الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الخميس، عن سحبه للموافقة المبدئية، بخصوص الاقتراح الذي قدمه له الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريش، لمنصب ممثل خاص ورئيس بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا.

    ووفقا لوكالة الأنباء الجزائرية، فإن لعمامرة قال في تصريح صحفي: "لقد اقترح عليّ الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، شخصيا يوم 7 مارس المنصرم تقلد منصب ممثل خاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ولقد أعطيته موافقتي المبدئية من باب التزامي تجاه الشعب الليبي الشقيق والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بإيجاد حل للأزمة الليبية".

    وأضاف في هذا الصدد: "يبدو أن المشاورات التي يقوم بها السيد غوتيريش منذ ذلك الحين لا تحظى بإجماع مجلس الأمن وغيره من الفاعلين وهو إجماع ضروري لإنجاح مهمة السلم والمصالحة الوطنية في ليبيا".

    وأشار الديلوماسي الجزائري: "أعتزم الاتصال هاتفيا في الساعات القادمة بالأمين العام الأممي لشكره مرة أخرى على اختيار شخصي وإبلاغه عن سحب موافقتي المبدئية على اقتراحه والتي أبديتها يوم 7 مارس الماضي".

    وختم السيد لعمامرة بالقول: "سأنتهز هذه الفرصة لأعبر للسيد غوتيريش عن أملي في نجاح مسار السلم الذي يجب على المجتمع الدولي ترقيته وتحقيقه في ليبيا".

    وقال دبلوماسيون، في وقت سابق، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يجري مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي بخصوص تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة، مبعوثا دوليا جديدا إلى ليبيا.

    يذكر أن المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة، قدم استقالته، بسبب شعوره بالإجهاد، وذلك بعد أيام من فشل أحدث جهوده الرامية لإحلال السلام في تحقيق انفراجة في الصراع.

    انظر أيضا:

    استقالة غسان سلامة بين الضغوط الخارجية وفشل توافق الأطراف الداخلية
    وكالة: الأمم المتحدة تدرس تعيين جزائري مبعوثا جديدا إلى ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, الأمم المتحدة, مبعوث, موافقة, سحب, دبلوماسي, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook