12:04 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    مشفوعة بشعار "من روسيا مع خالص الحب"، وصلت مساء أمس الجمعة الدفعة الأولى من المساعدات الطبية المقدمة من الشعب الروسي للشعب السوري، في سياق المساهمة بردم الهوة التي تسببت فيها العقوبات الغربية بين الاحتياجات وبين القدرة على تلبيتها.

    وتضمنت الدفعة الأولى من المساعدات الروسية التي تسلمتها وزارة الصحة السورية 10 آلاف اختبار خاص بالكشف عن الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد إضافة إلى 50 جهاز تنفس اصطناعي و1000 لباس واق ضد الفيروس متكرر الاستخدام، ومثلها 1000 لباس واق للاستعمال مرة واحدة.

    وحضر تسليم شحنة المساعدات السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف، ونائب وزير الصحة السوري الدكتور أحمد خليفاوي، وإيليدر زارييوف مالك الشركة التي قدمت المساعدات، وهي شركة روسية متخصصة في قطاع إنتاج المعدات الطبية.

    وقال السفير الروسي يفيموف لـ"سبوتنيك" إن المساعدات الروسية تأتي دعما للقطاع الصحي في سوريا، وهي تساعد في علاج المصابين وتؤمن الحماية اللازمة للأطقم الطبية وتلبي جزء من الاحتياجات السورية الطارئة التي تصاعدت جراء الحرب الطويلة والعقوبات الغربية الأحادية الجانب.

    وأشار السفير يفيمون إلى أن الدول الغربية لم تستجب للنداءات المتكررة والمشهد الإنساني في البلاد في ظل أزمة كورونا العالمية، رافضة رفع الحظر الطبي عن سوريا لمساعدتها في مواجهة الوباء، مؤكدا أن هذه الدول تقف ضد الشعب السوري ولاتريد مساعدته حتى في الجانب الصحي.

    من جهته شكر معاون وزير الصحة السورية الدكتور أحمد خليفاوي الجانب الروسي مشيدا بالدعم المستمر لسوريا، وقال أن المساعدات الروسية تقدم الدعم والمساعدة في مكافحة فايروس كورونا وهي تأتي بعد حرب ظالمة وإرهاب ممنهج طال القطاع الصحي والمؤسسات من مستشفيات ومراكز منتشرة كما طالت أطقم طبية.

    وأضاف خليفاوي أن ما تم اتخاذه من إجراءات لمكافحة الفايروس ساهم في الحد من انتشاره بشكل ملحوظ في البلاد، مشيرا إلى أن الدولة السورية تعمل بمساعدة ودعم الأصدقاء على مكافحته وهي تقدم كامل الخدمات المتاحة، في الوقت الذي انهارت فيه دول تمتلك نظام صحي قوي، أمام إنتشار الوباء.

    مساعدات طبية روسية إلى سوريا لمواجهة كورونا
    © Sputnik . MORAD SAAIED
    مساعدات طبية روسية إلى سوريا لمواجهة كورونا

    وأكد ممثل الشركة الروسية (شركة يورو بوليس) أن المساعدات الروسية تأتي في الوقت المناسب لدعم الشعب السوري لمواجهة الوباء، وهي لن تكون الأخيرة وهناك مساعدات إضافية، مضيفا بأن روسيا وسوريا دولتان صديقتان وتجمعهما علاقات قوية ومن واجب الشعبين الوقوف معاً لمواجهة التحديات بما فيها الصحية.

    مساعدات طبية روسية إلى سوريا لمواجهة كورونا
    © Sputnik . MORAD SAAEID
    مساعدات طبية روسية إلى سوريا لمواجهة كورونا

    وتأتي المساعدات الروسية بعد أيام من وصول دفعة من المساعدات الصينية وفي ظل إرتفاع في عدد المصابين بالفيروس داخل البلاد ليصل العدد الإجمالي وفق بيانات وزارة الصحة السورية إلى 38 مصابا، معظمهم في العاصمة دمشق.

    انظر أيضا:

    سوريا.. البطاقة الذكية توزع الخبز من دون ازدحام في دمشق وريفها... فيديو
    السفير الروسي: روسيا لا تعترف بلجنة التحقيق حول الكيميائي في سوريا
    ماذا ينتظر سوريا جراء انتشار وباء كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook