16:30 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، إن المنظومة الأمنية بالبلاد "متوحدة ومتماسكة"، وذلك بعد أيام من تقارير صحفية أفادت بوجود تباين بين البرهان، ونائبه بشأن ملفات أبرزها التعامل مع رموز نظام البشير.

    وقال البرهان في كلمة له خلال لقاء بمقر القيادة العامة للجيش، إن "البلاد تمر بمرحلة دقيقة تتطلب العمل لمجابهة الضائقة الاقتصادية والمعيشية والظروف الصحية من أجل تخفيف المعاناة على المواطنين".

    وشدد على أن "مكونات المنظومة الأمنية (الجيش، الدعم السريع، المخابرات العامة، الشرطة) متوحدة ومتماسكة، لقطع الطريق أمام أي جهة تسعى لاختراق مكوناتها والتشكيك في قوميتها أو ولائها للوطن".

    وتابع: "من يروج للشائعات هدفهم الحيلولة دون قيام هذه المنظومة بأي أدوار إيجابية تعبر بالبلاد من هذه المرحلة الدقيقة، التي تتطلب تكاتف الجميع لتحقيق أهداف الثورة".

    وذكرت وسائل إعلام سودانية، الثلاثاء الماضي، أن البرهان أصدر قرارًا بإنهاء انتداب 68 ضابطًا يتبعون الجيش من قوات "الدعم السريع"، وعودتهم إلى الجيش. وأضافت أنه يوجد تباين كبير بين البرهان ودقلو بشأن ملفات، أبرزها التعامل مع رموز نظام البشير.

    و"الدعم السريع" هي قوات قتالية كانت تتبع جهاز الأمن والمخابرات في عهد البشير، ثم أُلحقت بالجيش قبل يناير/ كانون الثاني 2017، وتواجه اتهامات بأعمال قتل وقمع، خاصة خلال الاحتجاجات على البشير، لكنها تنفي صحتها.

    انظر أيضا:

    السودان: منح إجازة للعاملين في القطاع العام لمدة 3 أسابيع بسبب كورونا
    السودان يسترد ملايين الدولارات من رجال عهد البشير
    السودان عن "سد النهضة": لا نرقص على الموسيقى المصرية أو الإثيوبية
    الشباب الثائر في السودان والجزائر يبهر الجميع في مسابقة الصحافة العالمية للصور
    صحيفة: خلاف بين القادة المدنيين في المجلس السيادي في السودان وعبد الفتاح البرهان
    الكلمات الدلالية:
    قوات الدعم السريع, المجلس الانتقالي السوداني, عبد الفتاح البرهان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook