11:30 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انتقدت الرئاسة الجزائرية عدم تعيين وزير الخارجية الجزائري الأسبق، رمطان لعمامرة، مبعوثا أمميا لليبيا، وقالت إنه دليل على فشل الأمين العام أنطونيو غوتيريش.

    ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية عن الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، محند أوسعيد بلعيد، قوله: "لعمامرة لم يطلب الترشح بل رشحه الأمين العام".

    وتابع بقوله: "هناك أطراف ترى في الترشح فشلا للجزائر وطالب منها تصحيح حكمها، فهذا فشل للأمين العام للأمم المتحدة، الذي لم يستطع اختيار رجل كفء مشهود له بأسلوبه المتميز البسيط في حل الأزمات".

    وقال الناطق باسم الرئاسة الجزائرية: "كون تفكير الأمين العام في اختيار جزائري، هذا شيء يزرع فينا الفخر والاعتزاز بما أنجبته الدبلوماسية الجزائرية".

    وأوضح بقوله: "اعتبار هذا الترشح لم يحض بقبول أحد أعضاء مجلس الأمن، ربما يعود لأسباب خارج بلاده، استجابة لاعتبارات محلية تحركها بعض الأنظمة ليس لها مصلحة في حل مشكلة الشعب الليبي".

    وحذر أوسعيد قائلا: "لا يمكن أن يتم أي شيء في ليبيا بدون موافقة الجزائر أو ضد الجزائر ".

    وأضاف: "سنستمر في دورنا الوطني النزيه غير المرتبط بالحسابات التي تتاجر بدماء الأبرياء في ليبيا، لأن ذلك واجب وطني".

    وكان لعمامرة قد أعلن، قبل أيام، عن سحبه للموافقة المبدئية، بخصوص الاقتراح الذي قدمه له الأمين العام الأممي، أنطونيو غوتيريش، لمنصب ممثل خاص ورئيس بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا.

    ووفقا لوكالة الأنباء الجزائرية، فإن لعمامرة قال في تصريح صحفي: "لقد اقترح عليّ الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، شخصيا يوم 7 مارس المنصرم تقلد منصب ممثل خاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ولقد أعطيته موافقتي المبدئية من باب التزامي تجاه الشعب الليبي الشقيق والهيئات الدولية والإقليمية المعنية بإيجاد حل للأزمة الليبية".

    وأضاف في هذا الصدد: "يبدو أن المشاورات التي يقوم بها السيد غوتيريش منذ ذلك الحين لا تحظى بإجماع مجلس الأمن وغيره من الفاعلين وهو إجماع ضروري لإنجاح مهمة السلم والمصالحة الوطنية في ليبيا"

    قال دبلوماسيون، في وقت سابق، إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يجري مشاورات مع أعضاء مجلس الأمن الدولي بخصوص تعيين وزير الخارجية الجزائري السابق رمطان لعمامرة، مبعوثا دوليا جديدا إلى ليبيا.

    يذكر أن المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة، قدم استقالته، بسبب شعوره بالإجهاد، وذلك بعد أيام من فشل أحدث جهوده الرامية لإحلال السلام في تحقيق انفراجة في الصراع.

    انظر أيضا:

    ليبيا... شهود عيان من داخل "ترهونة" يكشفون تفاصيل الاشتباكات
    ليبيا... قوات حكومة الوفاق تعلن سيطرتها على أجزاء من مدينة "ترهونة"
    تونس تجلي رعاياها العالقين في ليبيا عبر معبر "راس جدير"
    "شوغالي"... فيلم يحكي قصة حقيقية عن خطف عالم روسي في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    غسان سلامة, الأمم المتحدة, ليبيا, الرئاسة الجزائرية, الجزائر, رمطان لعمامرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook