07:42 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلوم السياسية الدكتور طارق فهمي، إن "تصريحات الرئيس التركي وتوقيتها تشير إلي أنه لن يكون هناك تغيير لخطط تركيا في ليبيا وأن المواجهة مستمرة".

    وأضاف فهمي في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك"، أن "الجانب التركي سيستخدم الأساليب التصعيدية في نقل الرسائل إلى قوات المشير خليفة حفتر، خصوصا مع استمرار قوات الجيش الليبي في محاولة حسم المعركة مع قوات حكومة الوفاق".

    وأوضح فهمي أن "تركيا ترسل رسائلها للجيش الليبي لتؤكد دعمها لحكومة الوفاق تخوفا من أي تغييرات عسكرية كبيرة علي الأرض لصالح المشير خليفة حفتر، وكذلك في ظل تبدل الكثير من المواقف الدولية الداعمة للطرفين".

    ويعتقد فهمي بأنه "ستكون هناك مواقف لبعض الدول منها فرنسا وألمانيا بالإضافة إلي روسيا تجاه ما يحدث في ليبيا، حيث إن قواعد اللعبة ستتغير في الملف الليبي في حال تدخل الجانب الروسي بقوة بسبب علاقاته مع تركيا".

    وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد قال إن بلاده ستواصل "إفساد" ما سماه "مؤامرات" في البحر المتوسط.

    وطالب أردوغان، في خطاب تلفزيوني الرأي العام الدولي بدعم حكومة الوفاق في ليبيا.

    واضاف الرئيس التركي أنه من الواضح أن حالة الانزعاج من مذكرة التفاهم، المبرمة مع ليبيا لتحديد مناطق الصلاحية البحرية في المتوسط، ما تزال قائمة.

    انظر أيضا:

    أردوغان يرسل مساعدات طبية إلى ليبيا
    الأحيرش: معركة واحدة يخوضها جيشا سوريا وليبيا... المقداد: "أردوغان فقد ذرات عقله"
    أردوغان يؤكد وجود مقاتلين سوريين في ليبيا وسقوط قتلى أتراك هناك
    أردوغان يعلن لأول مرة مقتل عسكريين أتراك في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الأزمة الليبية, أردوغان, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook