04:36 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    تدخلت الشرطة العسكرية الروسية لفض اشتباكات اندلعت بين مسلحي "الأسايش" الذراع الأمني لتنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي من طرف، وبين قوة من أبناء العشائر رديفة للجيش العربي السوري من طرف أخر، وذلك على أطراف مدينة القامشلي شمالي الحسكة السورية.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" بمحافظة الحسكة بأن مواجهات بالأسلحة الخفيفة اندلعت صباح اليوم الثلاثاء 21 نيسان/ أبريل، في منطقة مساكن حلكو بمدخل مدينة القامشلي شمالي الحسكة استمرت لبعض الوقت وأدت لإصابة عنصر في القوات الرديفة السورية في قدمه حيث تم إسعافه للمشفى الوطني لتلقي العلاج.

    سبوتنيك تجول في سراقب بعد سيطرة الجيش السوري على المدينة
    Karim Taibi / "سبوتنيك" تجول في "سراقب" بعد سيطرة الجيش السوري على المدينة

    وتابع المراسل بأن قوات الشرطة العسكرية الروسية تدخلت على الفور ونجحت في فض الاشتباك وإعادة الأمور على ما كانت عليه.

    وأوضح  المراسل بأن حالة من التوتر والاتهامات المتبادلة بين مسلحي "الأسايش" الذراع الأمني لتنظيم "قسد" التابع للجيش الأمريكي، وبين وقوات الدفاع الوطني السورية حدثت خلال الأيام الماضية بعد حالات التفجيرات عبر القنابل اليدوية والتي استهدفت حواجز الطرفين داخل حي طي الواقع تحت سيطرة الجيش السوري وأطراف الحي الواقع تحت سيطرة تنظيم "قسد" حيث قامت الشرطة العسكرية الروسية بزيارة فورية لمواقع التفجيرات في وقتها.

    يشار أن قوات الشرطة العسكرية الروسية منذ تمركزها في قاعدتها القريبة من مطار القامشلي الدولي تعمل على حل أي خلافات طارئة بين الطرفين الحكومي والميلشيات الكردية من جهة، كما تتدخل لفض الخلافات يين السكان المحليين وبين "قوات الاحتلال" الامريكي في جهة أخرى.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook