07:42 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مستجدات الوضع الليبي (64)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خطوة جديدة على طريق حل الأزمة الليبية المتفاقمة منذ العام 2011 وحتى اليوم، أعلن عنها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح.

    إعلان صالح جاء في كلمة له، الخميس 23 أبريل/نيسان، حيث قال إن "الحوار السياسي فشل" وأن "العودة للشعب الليبي مطلب وطني لإنقاذ ليبيا".

    واقترح مجلس النواب الليبي مبادرة من 8 بنود للوصول إلى حل للأزمة الليبية، على رأسها اختيار كل إقليم من أقاليم ليبيا الثلاثة، من يمثلهم بالمجلس الرئاسي المكون من رئيس ونائبين، وذلك بالتوافق بينهم أو بالتصويت السري تحت إشراف الأمم المتحدة. على أن يسمي المجلس الرئاسي بعد اعتماده رئيسا للوزراء ونوابا له يمثلون الأقاليم الثلاثة، لتشكيل حكومة يتم عرضها على مجلس النواب لنيل الثقة، ويكون رئيس الوزراء ونائباه شركاء في اعتماد قرارات مجلس الوزراء.

    بعد تشكيل المجلس الرئاسي يتم تشكيل لجنة من الخبراء والمثقفين لوضع وصياغة دستور للبلاد بالتوافق، يتم بعده تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية تنبثق من الدستور المعتمد الذي سيحدد شكل الدولة ونظامها السياسي.

    إمكانية تنفيذ المقترح

    حول إمكانية تنفيذ المقترح الذي تحدث عنه المستشار عقيلة صالح في ضوء المستجدات الحاصلة على الأرض، قال عبد الحكيم معتوق المحلل السياسي الليبي، إن ما ذهب إليه المستشار عقيلة صالح بصفته رئيس البرلمان يعبر عن خارطة طريق أعدت منذ فترة طويلة، وهي محاولة تكاد أن تكون أخيرة في ظل القتال الحاصل منذ فترة. 

    وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن الخسائر المتواصلة الناتجة عن الاحتراب والقتال والاستجداء بالدول الأجنبية دفعت القيادة السياسية لتجديد طرح الرؤية السياسية للتأكيد على أن الأطراف الأخرى هي من ترفض هذه التسوية. 

    واشار إلى أن حديث المشير خليفة حفتر جاء للتأكيد على أن الجيش سيكمل ما بدأه بشأن مواجهة الإرهاب، وأنه لن يفرط في العمليات التي بدأها. 

    ويرى معتوق أن المبادرة التي طرحها عقيلة صالح لن تلقى الصدى من الجانب الغربي، خاصة في ظل الظروف الراهنة. 

    وتابع بأن تفويض الشرق الليبي للجيش لقيادة المرحلة لن يحدث من كامل المدن الغربية، خاصة بعد سقوط المدن التي كانت تحت سيطرة الجيش، وأن بعض المدن التي تفوض الجيش من الغرب لا تمثل الأغلبية بالنسبة للجانب الغربي.

    الموقف الدستوري

    قالت ناديا عمران عضو الهيئة التأسيسية لكتابة مشروع الدستور بليبيا، إن الهيئة التأسيسية منتخبة وممثلة عن الأقاليم الثلاثة، وأن الآلية الديمقراطية تتمثل في الانتخاب لا في اختيار بعض الأشخاص. 

    وأضافت في حديثها لـ"سبوتنيك"، أن مشروع الدستور الحالي ينفي كل الأجسام السياسية الموجودة حاليا بمجرد الاستفتاء عليه، وتبدأ عملية انتخابات الرئاسة والبرلمان وتشكيل الحكومة بعد ذلك. 

    وفيما يتعلق بالأقاليم الثلاثة التي تحدث عنها المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان ترى عمران أن هناك بعض الإشكاليات في تحديد الأقاليم الثلاثة خاصة في ظل الخلاف القائم على الحدود الإدارية وبعض المدن داخل الإقليم الواحد. 

    القبول بالمقترح 

    حول إمكانية القبول بالمقترح الذي تحدث عنه المستشار عقيلة صالح في الجانب الغربي قال هيثم بن عتمان إن الصراع الدائر في الداخل والمحيط الإقليمي سيحول دون تنفيذ المقترح الذي طرحه المستشار عقيلة صالح. 

    وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، أن خروج الغالبية في المنطقة الشرقية لتفويض الجيش لقيادة المرحلة بشكل كامل يؤكد على ثقتهم بأن هذا الأمر هو الحل الوحيد للأزمة بعدما وصلت لما هي عليه الآن. 

    بنود المبادرة 

    ضمن البنود التي جاءت في المبادرة أن تقوم القوات المسلحة الوطنية الليبية بدورها لحماية هذا الوطن وأمنه ولا يجوز بأي شكل من الأشكال المساس بها، ويتولى المجلس الرئاسي الجديد مجتمعا مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال هذه المرحلة.

    - يستمر مجلس النواب في ممارسة رسالته ودوره كسلطة تشريعية منتخبة إلى حين انتخاب مجلس نواب جديد.

    - الإقليم الذي يختار منه رئيس المجلس الرئاسي لا يختار منه رئيس الوزراء.

    - لا يحق لرئيس المجلس الرئاسي ونوابه الترشح لرئاسة الدولة في أول انتخابات رئاسية.

    - للقوات المسلحة حق ترشيح وزير الدفاع.

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان الشرعي للبلاد.

    الموضوع:
    مستجدات الوضع الليبي (64)

    انظر أيضا:

    قبائل الأشراف في ليبيا تعلن تفويضا للمشير خليفة حفتر في قيادة البلاد
    مجلس النواب الليبي يطلق مبادرة من 8 بنود لإنقاذ البلاد
    الأمم المتحدة: ليبيا أصبحت ساحة اختبار للأسلحة ولا بد من وقف القتال في رمضان
    حفتر يدعو الليبيين إلى "قرار تاريخي" لتصحيح المسار وفقا لإعلان دستوري يمهد لدولة مدنية
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, البرلمان الليبي, مبادرة, الأزمة الليبية, أخبار العالم العربي, حل الأزمة في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook