14:57 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قام عدد من المحتجين جنوبي لبنان، بالإعتداء على مصارف لبنانية، مساء أمس السبت، احتجاجاً على السياسيات المالية والاجراءات المتخذة من قبل المصارف، والتي تمنع المودعين من أخذ أموالهم بالدولار الأمريكي.

    وألقى محتجون قنبلة على فرع مصرف فرنسبنك في مدينة صيدا جنوبي لبنان، ما أدى إلى تضرر واجهته.

    وأقدم مجهولون فجر اليوم الأحد، على إلقاء ثلاث قنابل حارقة على مصرف في مدينة صور ، ما أدى إلى تحطم الواجهة الزجاجية الخارجية للمصرف.

    وعلى الفور حضرت ​القوى الامنية​ إلى المكان، وفتحت تحقيقاً بالحادث، فيما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لواجهات مصارف كتب عليها "أنتم بخطر".

    وأصدرت هيئة حماية الثورة، بياناً، جاء فيه أنه "بعد الإعتداء الذي حصل على مصرف "فرنسبنك " في صيدا وإلقاء قنبلة وتحطيم واجهته، فوجئت الهيئة في تعميم من مجموعات مجهولة  تطلق على نفسها اسم "محكمة الثورة المسلحة" تتبنى الهجمات بالقنابل وتتوعد كبار المصرفيين وعائلتهم".

    ولفتت إلى أن هذه المجموعات لا تمت بأي صله لثورة 17 تشرين لا من قريب ولا من بعيد وأن أي عمل تقوم به هذه المجموعات أمر مدان ومرفوض كما وأن الهيئة تدين الاعتداء على مصرف فرنسبنك في صيدا. 

    ويواجه لبنان أصعب وأشد أزمة اقتصادية ومالية منذ عقود، مع تراجع قيمة الليرة الللبنانية أمام الدولار الامريكي لتصل إلى 4 آلاف ليرة لبنانية في السوق السوداء.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook