17:29 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 90
    تابعنا عبر

    قال الشيخ محمد الفارس الطائي، نائب رئيس مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية، إن "تصدي سكان قرى ريف القامشلي، شمالي محافظة الحسكة، لمحاولات المحتل الأمريكي وأعوانه في اقتحام القرى الآمنة الواقعة تحت سيطرة الجيش العربي السوري، هي بداية ولادة حقيقة لمشروع المقاومة الشعبية في منطقة شرق الفرات".

    وبرزت خلال الأشهر الأخيرة ولادة مقاومة شعبية عشائرية لأبناء محافظة الحسكة ضد الجيش الأمريكي وأعوانه من تنظيم "قسد" خصوا في قرى ريف مدينة القامشلي مطالبين بـ"رحيل المحتل عن أراضيهم"، بحسب الطائي.

    وقال الشيخ محمد الفارس الطائي عضو مجلس الشعب السوري (عن القامشلي) ونائب رئيس مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية في حديث خاص مع مراسل وكالة "سبوتنيك" في الحسكة: "إن العشائر السورية في الحسكة والقامشلي توجه رسائل يومية للمحتل الأمريكي ولكل دول ما يسمى "التحالف الدولي" غير الشرعي من دول الغرب بأن وجودهم على الأراضي السورية غبر مرغوب به أبدا".

    وأضاف الطائي: "المقاومة الشعبية لأبناء العشائر العربية في محافظة الحسكة تحتاج لدعم وتنمية أكبر وتوسيع رقعتها الجغرافية بشكل أكبر، لتصل إلى جميع مناطق وبلدات المنطقة الشرقية أو ما تسمى "شرق الفرات" في محافظات (الحسكة- دير الزور- الرقة) وهذا يتطلب تضافر جهود جميع الطيبين والخيرين من أبناء العشائر العربية وشيوخها".

    ما صحة تشكيل "جيش العشائر"

    وقال الشيخ الطائي: "لا صحة لكل ما يروج في وسائل الإعلام عن نية القوات الروسية الصديقة تأسيس ما يسمى "جيش العشائر" وخارج دائرة إشراف الجيش العربي السوري، معتبرا ذلك دعاية رخيصة خصوصا من وسائل الإعلام المدعومة من أمريكا وذلك للتغطية على أسلوب المحتل الامريكي الجديد في تطويع شبان من أبناء العشائر العربية المنضويين في صفوف " قسد" مقابل حفنة من الدولارات وخارج سيطرة تنظيم "قسد".

    وتابع الطائي: "هناك فيلق عسكري تابع للجيش العربي السوري وهو فيلق تطوعي يشرف عليه خبراء من العسكريين الروس (الفيلق الخامس) وكان ومازال له دور كبير في محاربة الإرهاب في أماكن ومواقع كثيرة من سوريا".

    وأوضح عضو مجلس الشعب السوري الشيخ محمد الفارس الطائي أن "قوات الشرطة العسكرية الروسية تقوم بدور كبير، بالتنسيق مع القيادة السورية، في تهدئة الأوضاع العامة والأمنية والاجتماعية في مناطق ومدن محافظة الحسكة السورية خصوصا خلال المشاحنات وحالات التوتر التي حدثت بين تنظيم "قسد" وقوات الدفاع الوطني في عدد من المواقع في مدينة القامشلي".

    وجدد الشيخ الطائي نصيحته للقيادات الكردية في منطقة الجزيرة قائلا: "يجب عليهم التهدئة بدلا من الغطرسة، وبالتوجه نحو دمشق لحل مطالبها السياسية والاجتماعية، وأن تفك ارتباطها بالولايات المتحدة الأمريكية فورا، حيث تخطط الأخيرة لبيعهم إلى تركيا بثمن بخس".

    وأضاف: "أي اتفاق سياسي للقيادات الكردية مع الدولة السورية سنرضى به نحن أبناء العشائر العربية الذين نشكل الغالبية العظمة من مكونات المنطقة".

    انظر أيضا:

    زاخاروفا: تفشي كورونا بسوريا سيكون كارثة وواشنطن تتحمل مسؤولية سكان شرق الفرات
    سوريا... مقتل ضابط أمريكي وعنصرين من "قسد" بتفجير مجهول شرق الفرات
    السفير الروسي يؤكد قدرة سوريا على مواجهة "كورونا" وصعوبة الوضع في شرق الفرات
    الكلمات الدلالية:
    الجيش السوري, الحسكة, القوات الأمريكية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook