11:05 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن روسيا ستستمر في مساهمتها من أجل تسوية النزاع في ليبيا، والبحث عن سبل للخروج من الأزمة التي تعاني منها.

    موسكو - سبوتنيك. وقال سيرغي لافروف خلال إلقائه محاضرة لطلبة معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية التابع لوزارة الخارجية الروسية عبر نظام الفيديوكونفرانس،" إننا سنجتهد من أجل إيجاد طرق للخروج من الأزمة العميقة التي اجتاحت هذا البلد بعد أن قامت قوات حلف الناتو بانتهاك صارخ لقرار مجلس الأمن الدولي، وقصفت ليبيا في عام 2011 وفي حقيقة الأمر هدمت هذه الدولة من أجل هدف أناني ضيق الأفق وهو الإطاحة بنظام معمر القذافي".

    وأضاف: "أصبحت ليبيا مباحة يعبر أراضيها الإرهابيون المتوجهون إلى الجنوب وتجري عبرها عمليات تهريب الأسلحة والمخدرات وغيرها من الأشياء القذرة إلى الجنوب من جهة، ويندفع المهاجرون غير الشرعيين عبر نفس هذه الأراضي شمالًا في طريقهم إلى أوروبا، ولذلك فإننا جميعًا نعمل على تصحيح نتائج هذه المغامرة التي شنها حلف الناتو في عام 2011. وسنجتهد لتحقيق هذا الأمر، وسنحاول مساعدة ليبيا".

    يذكر أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت، في وقت سابق، أن ما أوردته بعض وسائل الإعلام العربية نقلا عن مصدر "مطلع" ما في حكومة الوفاق الوطني الليبي من مزاعم حول وجود عسكريين روس في منطقة العمليات العسكرية في ليبيا، يعد أمرا ليس له أساس من الصحة، مؤكدة أن روسيا الاتحادية تساهم مساهمة كاملة في وقف إطلاق النار وتحقيق التسوية السياسية للأزمة في ليبيا. وهي لم تظهر أبدا أي نية في دعم أي من الأطراف المتنازعة".

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    روسيا تعلق على بعثة الاتحاد الأوروبي لرصد حظر السلاح في ليبيا
    إيطاليا تبلغ روسيا بتأجيل اجتماع حول ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    النزاع, تسوية, لافروف, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook