13:23 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا، اليوم الأربعاء، بشأن إعلان قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، الخروج من اتفاق "الصخيرات"، مؤكدة أنه اتجاه "لإقامة ديكتاتورية عسكرية في ليبيا".

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقالت الخارجية إن "إعلان حفتر انسحابه من الاتفاقية السياسية ونقله السلطة في البلاد يؤكد عدم رغبته في حل الأزمة الليبية عن طريق الحوار السياسي"، مضيفة "تصريحات حفتر تظهر أهدافه لإقامة ديكتاتورية عسكرية في ليبيا".

    ودعا البيان، المجتمع الدولي "أن يرد بأقرب وقت ممكن على حفتر الذي يرغب في إقامة نظام عسكري في ليبيا".

    وكان قائد قوات الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، قد أعلن، مساء الاثنين الماضي، إسقاط اتفاق الصخيرات الموقع في 2015 واصفا هذا الاتفاق بأنه "مشبوه ودمر البلاد"، مؤكداً قبول إرادة الشعب الليبي في تفويض القيادة العامة للجيش الوطني تولي زمام شؤون البلاد.

    انظر أيضا:

    مستشار أردوغان: إعلان حفتر نفسه حاكما على ليبيا لا ينسجم مع الواقع الميداني
    بعد إعلان حفتر إسقاط اتفاق "الصخيرات".. ما الذي يترتب على الخطوة؟
    محلل سياسي ليبي: المشير حفتر يجد التفويض من الأجسام البلدية والقبائل والمرجعيات الشعبية
    بعد مشاوراته مع بوغدانوف... سيالة لـ"سبوتنيك": لدينا اتصال دائم مع الجميع بشأن إعلان حفتر الأخير
    ردا على حفتر... الأمم المتحدة: لا نعترف سوى بحكومة الوفاق الليبية واتفاق الصخيرات
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق الصخيرات, حكومة الوفاق الوطني, الجيش الليبي, خليفة حفتر, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook