05:40 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قال أستاذ الإعلام في الجامعة اللبنانية، الدكتور وفيق إبراهيم، إن "لبنان صناعة فرنسية منذ مطلع الحرب العالمية الأولى، فالدول الكبرى تتصارع في عدة نقاط عربية على النفوذ والمصالح، باستثناء لبنان محسوم مسبقًا للفرنسيين".

    وتابع وفيق في حديثه مع "عالم سبوتنيك" :قائلًا: "فرنسا لديها علاقات تاريخية مع المكونات الاجتماعية اللبنانية التي تمسك بزمام الدولة، ما يجعل فرنسا تستطيع من خلال لبنان الولوج إلى سوريا، اليمن، العراق وإيران، بالتالي المدى اللبناني واسع جدًا، واللبنانيون على علاقة بكافة أطراف الصراع في المنطقة، وهذه استفادة كبيرة للفرنسيين".

    واعتبر أن "لبنان يعيش صراعا ضخما بين السعودية وإيران، والجديد بين السعودية وتركيا،  وقد تبدى في الأيام الأخيرة بشكل مفاجئ من خلال أحداث طرابلس، وتبين أن الإخوان المسلمين في لبنان وراء ما حدث، وهم على علاقة قوية بحزب العدالة والتنمية التركي".

    وأعلنت فرنسا اليوم في بيان لوزارة الخارجية أنها على استعداد لدعم الحكومة اللبنانية في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

    وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أكد أن فرنسا تعتزم عقد اجتماع لـ"مجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان" فور انتهاء إجراءات الحظر المتعلقة بوباء كورونا.

    وكانت الجامعة العربية قد دعت الحكومة اللبنانية إلى الإسراع في اتخاذ خطوات عملية وسريعة لإصلاح الاقتصاد وتلبية مطالب اللبنانيين وذلك بعد تصاعد أعمال العنف بين متظاهرين والجيش اللبناني في مدينة طرابلس، مؤكدة أن الأوضاع في لبنان يمكن أن تنزلق بسرعة إلى ما لا يحمد عقباه.

    انظر أيضا:

    لبنان... نقابة الصرافين تحذر من تحويل أعضائها إلى "كبش محرقة"
    رياض سلامة: نتمسك باستقلالية مصرف لبنان
    وكالة تكشف عن سيناريوهات "خطيرة" لتفجير الوضع الأمني في لبنان
    طرابلس الشرارة... إلى أين ينزلق الوضع في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook