12:22 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، مساء اليوم الجمعة 1 مايو/أيار، إنه يأسف أن يتقاتل الأشقاء الليبين في شهر رمضان.

    وتمنى تبون في مقابلة أجراها رئيس الجمهورية مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الجزائرية، ونقلتها صحيفة "النهار" الجزائرية، تغيب لغة الحكمة بين الأشقاء.

    وقال تبون: "لا يوجد حل في ليبيا من دون الجزائر، كنا على وشك حل الأزمة الليبية ولكنهم لم يتركونا".

    واستمر تبون قائلا "كل القبائل الليبية موافقة للحل الجزائري ونحن قادرين على حل الأزمة".

    وأكد الرئيس الجزائري "نحن مع الشرعية وحل الأزمة في ليبيا، بشرط أن يكون الحل ليبي ليبي دون تدخل أجنبي".

    وأشار الرئيس تبون إلى أن الجزائر لم تدخل أي رصاصة إلى الدولة الشقيقة الليبية، وكل ما ساهمت به الجزائر هو الدواء والطعام.

    وأكد تبون أن الجزائر قادرة على حل الأزمة في ليبيا ولن تتخلى عن الأشقاء، مضيفة "الأزمة لا تحل بالسلاح والرجوع إلى طاولة المفاوضات اليوم أو غدا ولا نحب أن يسيل دم أشقائنا في ليبيا" .

    وقال تبون: "خلال مؤتمر برلين تم إدخال 3000 طن من الأسلحة إلى ليبيا من أجل تعميق الأزمة بها".

    انظر أيضا:

    تونس تشكل "مجموعة عمل" استعدادا لأي طارئ في ليبيا
    السودان يعلق على أنباء وصول طائرة إماراتية لنقل جنود لدعم حفتر في ليبيا
    تجدد الاشتباكات في ليبيا ومقتل مدنيين: قوات الوفاق تشن غارات والجيش يقصف بالصواريخ
    ليبيا... السفير الأمريكي ورئيس مجلس النواب يتفقان على احترام العمليات الديمقراطية
    الكلمات الدلالية:
    شهر رمضان, ليبيا, الرئاسة الجزائرية, عبد المجيد تبون, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook