20:54 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    استقبل وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، وبحث معهم تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية بما في ذلك مواجهة وباء كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تبث من الرياض، اليوم، الأحد، وقالت: "الاجتماع بحث جهود المبعوث الأممي واستمرار انتهاكات الحوثيين وتداعيات الأحداث بعد إعلان المجلس الانتقالي ما اسماه "الإدارة الذاتية للجنوب" والأحداث المؤسفة في سقطرى".

    وخلال الاجتماع أكد الحضرمي على "تعاون الحكومة وحرصها على إنجاح الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث وترحيب الحكومة ببيان مجلس الأمن ودعوة الأمين العام للأمم المتحدة بشأن توحيد الجهود لمواجهة وباء كورونا ووقف شامل لإطلاق النار في اليمن".

    وأضاف: "الأولوية يجب أن تكون لتثبيت وقف إطلاق النار وتوحيد الجهود لمواجه جائحة كورونا التي بدأت تنتشر في بلادنا، لافتا إلى تسجيل عشر حالات مؤكدة منها حالتي وفاة وشفاء حالة واحدة".

    ولفتت وكالة الأنباء اليمنية إلى أن سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، أكدوا على ما ورد في بيان مجلس الأمن من التعبير عن قلق دولهم من إعلان المجلس الانتقالي لما اسماه "الإدارة الذاتية".

    ودعوا الى ضرورة التسريع في تنفيذ اتفاق الرياض، مؤكدين دعمهم لجهود المبعوث الأممي ومبادرته ولإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن استمرار وقف إطلاق النار الشامل.

    ودعا ممثلي الدول الخمسة للتفاعل الإيجابي مع الجهود الأممية من أجل التوصل إلى سلام شامل ودائم في اليمن.

    انظر أيضا:

    الحضرمي: يجب أن يؤطر "الانتقالي" اليمني كل تطلعاته وفق حزب سياسي
    مجلس الأمن يرحب بدعوة وقف إطلاق النار في اليمن ويدعو للإسراع في تنفيذها
    "أنصار الله" تستهجن ترحيب مجلس الأمن بوقف عمليات التحالف في اليمن
    الحكومة اليمنية تدعو مجلس الأمن للضغط على "أنصار الله" لوقف إطلاق النار
    مجلس الأمن يطالب أطراف الحرب اليمنية بوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, مارتن غريفت, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook