09:16 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    152
    تابعنا عبر

    قال زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الحظر الألماني وتصنيف الحزب كجماعة إرهابية هو "استسلام للإرادة الأمريكية".

    بيروت - سبوتنيك. وقال الأمين العام لـحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، إن القرار الألماني بإعلان حزب الله "منظمة إرهابية" كان متوقعا، مضيفا أنه من المتوقع أيضا أن تقدم دول أوروبية أخرى على قرار مماثل.

    وأكد نصر الله، في كلمة متلفزة اليوم الاثنين "القرار الألماني بإدراج حزب الله كتنظيم إرهابي كان متوقعاً، وسبقه قرارات لبعض الدول الأوروبية، ومتوقع أيضاً أن تقدم دول أوروبية على عمل من نفس النوع وفهمنا لهذا القرار هو تعبير لخضوع الدول للإرادة الأميركية وإرضاء للكيان الإسرائيلي".

    وأكد نصر الله أنه "لم تتقدم سلطات ألمانيا أي دليل على أنشطة إرهابية لحزب الله ما يؤكد أن القرار سياسي وهو لإرضاء إسرائيل وأميركا، ولم نعد نعتمد منذ سنوات على إيجاد تنظيمات لنا في دول العالم وخصوصاً أوروبا وأميركا اللاتينية".

    وداهمت الشرطة الألمانية الخميس الماضي جمعيات مساجد تشتبه بأنها على صلة بحزب الله وحظرت كافة أنشطة الجماعة وصنفتها منظمة إرهابية، وهي خطوة لطالما طالبت بها إسرائيل والولايات المتحدة.

    وذكرت وزارة الداخلية الألمانية في بيان أن القرار يعني حظر رموز حزب الله في التجمعات أو المنشورات أو وسائل الإعلام وإمكانية مصادرة أصول الجماعة. وأضافت أنه نظرا لأن الجماعة منظمة أجنبية فلا يمكن حظرها وحلها.

    وأشادت إسرائيل، التي كانت تضغط مع الولايات المتحدة على ألمانيا لحظر حزب الله، بهذه الخطوة وحثت بقية بلدان الاتحاد الأوروبي على أن تحذو نفس الحذو.

    ويصنف الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري لحزب الله جماعة إرهابية لكن من دون الجناح السياسي. وأصدرت بريطانيا في فبراير/ شباط من العام الماضي، قبل خروجها من الاتحاد الأوروبي، تشريعا يصنف حزب الله منظمة إرهابية.

    انظر أيضا:

    إيران تتحدث مجددا عن القرار الأخير بشأن "حزب الله"... ما علاقة صدام حسين؟
    قناة عبرية: الموساد وراء إعلان ألمانيا "حزب الله" منظمة "إرهابية"
    متحدث إيراني: اعتبار "حزب الله" منظمة إرهابية يعارض القوانين الدولية
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, حزب الله, حسن نصرالله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook