03:51 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    استهدفت ميلشيات "المعارضة السورية التركمانية" الخاضعة للجيش التركي منازل المدنيين ونقطة للجيش السوري في إحدى قرى بلدة "تل تمر" بالريف الشمالي لمحافظة الحسكة، في الوقت الذي وصل فيه عدد من مدرعات الشرطة الروسية إلى البلدة.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة بأن الميلشيات "التركمانية" المتمركزة في قرية الريحانية، استهدفت بـ 8 قذائف قرية "الدردارة" شمالي بلدة تل تمر بالريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة آدت لتضرر في ممتلكات المدنيين، وإصابة جندي سوري بجروح.

    ويأتي قصف الميلشيات "التركمانية" في وقت تشتد فيه الصراعات داخل التنظيمات المسلحة الأخرى، إذ شهدت الأيام القليلة الماضية اشتباكات داخلية عنيفة أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى بين تنظيمي "جيش الشرقية" و"الجيش الوطني" وإرهابيون آخرون ينتمون لتنظيم "جيش الإسلام"، ممن تم ترحيلهم من الغوطة الشرقية لدمشق، إلى محافظة إدلب قبل نحو عامين.

    الميلشيات التركمانية تستهدف بالمدفعية موقعا للجيش السوري بريف الحسكة
    © Sputnik . Ateea Al-ateea
    الميلشيات "التركمانية" تستهدف بالمدفعية موقعا للجيش السوري بريف الحسكة

    وفي السياق، أشار المراسل إلى أن نحو 13 مدرعة تابعة للشرطة العسكرية الروسية ترافقها طائرتي "هيلكوبتر" وصلت إلى بلدة تل تمر اليوم الاثنين، قادمة من القاعدة الروسية في مطار القامشلي الدولي حيث تمركزت في البلدة ومحيطها.

    وأشار مراسل سبوتنيك إلى أن القوات الأمريكية ما زالت تعمل على عرقلة عمل التهدئة في بلدة تل تمر ومحيطها ومنطقة أبو راسين وقراها حيث قامت طائرات مروحية أمريكية بالتحليق يوم أمس الأحد في سماء بلدة تل تمر ومحيطها وعلى علو منحفض، مع استمرار تمركز مدرعاتها في مدخل بلدة تل تمر خصوصا عند منطقة الدوار.

    الميلشيات التركمانية تستهدف بالمدفعية موقعا للجيش السوري بريف الحسكة
    © Sputnik . Ateea Al-ateea
    الميلشيات "التركمانية" تستهدف بالمدفعية موقعا للجيش السوري بريف الحسكة

    وتأتي التحركات الأمريكية في الساعات الماضية فيما يبدو كرد على منع دورية تابعة للشرطة العسكرية الروسية عددا من المدرعات الأمريكية من دخول مدينة القامشلي من مدخلها الشرقي بالقرب من قرية التنورية 10 كم شرق القامشلي.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook