21:11 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، رؤساء الكتل النيابية، إلى اجتماع يعقد في قصر بعبدا، غداً الأربعاء، للإطلاع على البرنامج وإجراءات الخطة الاقتصادية التي وضعتها الحكومة اللبنانية للخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة.

    كتلة "تيار المستقبل" أعلنت مقاطعتها لاجتماع بعبدا، معتبرة أن مجلس النواب هو المكان الطبيعي لمناقشة الخطة الاقتصادية.

    وبهذا الصدد، قال النائب عن كتلة "المستقبل" النائب بكر الحجيري لـ"سبوتنيك"، إن "أسباب المقاطعة دستورية وقانونية، وهذه المناقشات يجب أن تحدث قبل إقرار الخطة الاقتصادية، والآن يريدون إجراء اللقاء لأخذ البصمات، البلد لا يسير بهذه الطريقة وإنما وفق الطرق الديمقراطية العريقة".

    وأشار إلى أن "تيار المستقبل" كان حريصا على العلاقة مع رئيس الجمهورية في فترة زمنية، إلا أن الرئيس أعطى صلاحياته إلى صهره جبران باسيل، الذي يتعاطى بالمسائل على مزاجه وكأن الجميع في خدمته ورعايته، نحن لا نقبل هذا الأمر أبداً، وأي اعتداء على فريق أساسي مكون من مكونات البلد نرفضه"، لافتاً إلى أن رئيس الحكومة السابق سعد الدين الحريري تقدم باستقالته بناء لمطالب المحتجين.

    ولفت الحجيري إلى أن "تيار المستقبل" وضع ردود مفصلة على الخطة الاقتصادية وكان من المفروض أن يحصل تواصل مع القوى السياسية قبل إقرار الخطة.

    وأكد أن الاجراءات في الخطة تطال النظام الديمقراطي البرلماني اللبناني، ومن الضروري الحفاظ على النظام الاقتصادي الحر في البلاد.

    وشدد الحجيري على أن الأزمة الاقتصادية التي تعصف في البلد تعني الذهاب إلى المجهول وبحالة انحدار شديد، لافتاً إلى أنه لا بد من تصحيح الوضع السياسي في البلد قبل الحديث في الخطة الاقتصادية، ولا يمكن التحدث في الوضع الاقتصادي ومعابر لبنان الشرعية وغير الشرعية غير منضبطة.

    وعن سيناريو الخروج من الأزمة السياسية والاقتصادية الراهنة قال النائب اللبناني إن "سيناريو الخروج من الأزمة هو إقرار كل القوى السياسية أن لبنان وطن نهائي لكل أهله والتعاطي فيه يكون باحترام الدستور والقانون".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook