09:07 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت السفارة الأمريكية لدى ليبيا، اليوم الأربعاء، أنه يجب أن تبقى المؤسسة الوطنية للنفط وشركاتها التابعة بعيدة عن التجاذبات السياسية، وذات كفاءة تقنية، ومزودة بالموارد المناسبة من أجل تحقيق مهمتها الحيوية لفائدة جميع الليبيين.

    وطالبت السفارة في بيان لها نشرته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بإنهاء الإغلاق الذي وصفته بـ"غير الضروري" لقطاع الطاقة في ليبيا ووقف استهداف أفراد ومرافق المؤسسة الوطنية للنفط، بحسب ما ذكرت وكالة "ليبيا 24".

    وأضافت السفارة أن محاولات عسكرة قطاع الطاقة، وتهريب المنتجات البترولية بما يتعارض مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، سيؤدي إلى مزيد من التقسيم للمؤسسات الاقتصادية الليبية، الأمر الذي يتعارض مع تطلعات الشعب الليبي للمضي قدما بالبلاد والاستجابة للتحدي غير المسبوق الذي يشكله وباء فيروس كورونا، بحسب نص البيان.

    كما أعلن مصرف ليبيا المركزي الذي مقره طرابلس، اليوم الأربعاء، في صفحته على فيسبوك إن الإيرادات النفطية للبلاد على مدار الأشهر الأربعة الأولى من 2020 بلغت 1.978 مليار دينار (1.4 مليار دولار).

    وتشكل مبيعات النفط في العادة معظم إيرادات الدولة، لكن قوات متمركزة في شرق البلاد أغلقت هذا العام حقولا ومرافئ نفطية مما أدى إلى توقف معظم الصادرات.

    انظر أيضا:

    بسبب ليبيا... انشقاق عميق في صفوف "الميليشيات التركمانية" شمالي سوريا
    أردوغان يثير التساؤلات والجدل بتصريح غامض عن ليبيا.. ماذا يقصد الرئيس التركي؟
    ليبيا... الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور تدعم أي حلول سلمية تنهي النزاع
    الكلمات الدلالية:
    نفط, الولايات المتحدة, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook