01:05 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    153
    تابعنا عبر

    وجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري خطابا، يوم الأربعاء، إلى أعضاء مجلس الأمن بشأن تطورات قضية سد النهضة.

    وأكدت الخارجية المصرية، عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، أن الخطاب اشتمل على تطورات قضية سد النهضة ومراحل المفاوضات وما اتخذته مصر من مواقف مرنة ومتسقة مع قواعد القانون الدولي".

    وشددت الحكومة المصرية على أن الخطاب طالب بـ "أهمية الانخراط الإيجابي من جانب إثيوبيا بغية تسوية هذا الملف بشكل عادل ومتوازن للأطراف المعنية الثلاثة، وبما يضمن استدامة الأمن والاستقرار في المنطقة".

    كان اجتماع سابق لمفاوضات سد النهضة قد انتهى في واشنطن في 14 فبراير/شباط الماضي، على أن تطرح واشنطن اتفاقا نهائيا على مصر وأثيوبيا والسودان في اجتماع جديد نهاية الشهر، وهو الاجتماع الذي أعلنت أثيوبيا عدم المشاركة فيه قبل وقت قصير من انعقاده.

    وبدأت أثيوبيا في 2011 في إنشاء سد النهضة على النيل الأزرق، وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها من مياه النيل، والتي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    انظر أيضا:

    سامح شكري: مصر حريصة دائما على المشاركة في مجلس السلم والأمن
    سامح شكري يلتقي مستشار الأمن القومي الأمريكي بشأن سد النهضة
    سامح شكري يلتقي وزيرة الدفاع اللبنانية في ميونيخ
    جولات سامح شكري للدول العربية والأوروبية... هل تساهم في إنهاء الخلافات بشأن سد النهضة؟
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, الخارجية المصرية, ملف سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook