03:17 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 120
    تابعنا عبر

    تابع السوريون مساء اليوم الخميس "قمر رمضان العملاق" في مشهد جميل يحدث للمرة الأخيرة هذا العام.

    وقال عضو مجلس إدارة الجمعية الفلكية السورية نبيل البيش أن السوريين تناولوا الإفطار اليوم على سطوع الضوء المبهر للقمر وتمتعوا بمشاهدته قمراً مكتملاً بحجمه الكبير لآخر مرة هذا العام.

    وقال البيش إن نسبة سطوع القمر اليوم بلغت 100% نظرا لاقترابه من كوكب الأرض بنحو 40 ألف كيلو متر، لتبلغ المسافة بينهما حاليا نحو 357 ألف كيلو متر.

    وأشار البيش إلى أن اقتراب القمر من الأرض جعل رؤيته بحجم أكبر بنسبة 14% من متوسط حجمه العادي، وإضاءة أكثر سطوعا بحدود 30%.

    وأوضح البيش أن مشاهدة القمر بهذا الحجم تمت لقربه من كوكب الأرض بسبب مداره "شبه الإهليجي" قبل عودته لمتوسط مسافته الطبيعية فيما سيعود بحدث فلكي مزدوج فوق سماء سورية بفارق 15 يوما حيث ستتناغم خلال حزيران القادم الشمس والأرض والقمر فيحدث خسوف قمري بتاريخ الجمعة 5 حزيران ويليه بعد خمسة عشر يوما كسوف شمسي يوم الأحد في الـ 21 من يونيو/حزيران المقبل.

    ولفت البيش إلى أن الخسوف في الخامس من يونيو سيكون القمر بشبه ظل كوكب الأرض من ضوء الشمس بمدة إجمالية 3 ساعات و3 دقائق بينما في الكسوف سيحجب القمر ضوء الشمس عن الأرض لمدة إجمالية تبلغ ساعتان و3 دقائق و41 ثانية.

    وأوضح البيش أنه في حالة الكسوف تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريبا ويكون القمر في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد عندما يكون في طور المحاق مطلع الشهر القمري بحيث يلقي القمر ظله على الأرض وفي هذه الحالة إذا كنا في مكان مناسب لمشاهدة الكسوف سنرى قرص القمر المظلم يعبر قرص الشمس المضيء.

    أما خسوف القمر فيحدث عندما يحجب ظل الأرض أو شبه ظلها ضوء الشمس المنعكس من القمر وتحدث هذه الظاهرة عندما تكون الشمس والأرض والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل "فيكون خسوفا كليا" أو تقريبي "فيكون خسوفا جزئيا".

    انظر أيضا:

    سوريا تعلن غدا الإثنين أول أيام شهر رمضان
    إنغوشيا تنظم "خيمة رمضانية" في سوريا خلال شهر رمضان
    رمضان في سوريا... تقاليد المعروك والسوس الحلبية لم تتأثر بكورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook