11:11 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة الجزائر، سليمان أعراج، إن "ما تحدث به الرئيس عبد المجيد تبون تأكيدا لحقيقة تاريخية لا يمكن لأي أحد أن ينفيها، مشيرا إلى أن "العالم يدرك ويعي حجم المجازر التي ارتكبتها فرنسا في الجزائر إبان 130 سنة من الاحتلال".

    ولفت أعرج، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، إلى أن تصريحات تبون "تحمل دعوة ضمنية لفرنسا لكي تتحمل المسؤولية تجاه ملف الذاكرة وما ارتكبته من جرائم استعمارية في الجزائر".

    وأوضح أنه لا يعتقد أن تشعل هذه التصريحات فتيل أزمة بين البلدين "لأنه ليس من صالح فرنسا بالدرجة الأولى أن تكون ردة فعلها سلبية إضافة إلى أن الجزائر بلد ذو سيادة وحديثه عن ملف التاريخ هي مسائل سيادية".

    وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد قال إن عدد ضحايا جرائم فرنسا الاستعمارية في بلاده تجاوز الخمسة ملايين ونصف المليون شهيد، مؤكدا أن هذه الجرائم «لا تسقط بالتقادم، وهذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الجزائر هذا العدد لضحايا الاستعمار الفرنسي، والرقم المعروف والمتداول هو مليون ونصف المليون شهيد.

    ووجّه تبون رسالة بمناسبة الذكرى الـ75 لتظاهرات الثامن من مايو/ أيار 1945، التي خرج فيها عشرات آلاف الجزائريين لمطالبة فرنسا بمنح بلادهم الاستقلال، وأوضح تبون أن هذه المسيرات سقط فيها ما لا يقل عن 45 ألف شهيد وشهيدة وأعلن تبون يوم الثامن من مايو/ أيار من كل سنة يوماً وطنياً للذاكرة.

    انظر أيضا:

    برلماني جزائري ينتقد تصريحات وزير الخارجية المغربي بشأن الصحراء الغربية
    تعاون جزائري روسي لاستكشاف وإنتاج المحروقات
    لاعب جزائري يمثل أمام القضاء الفرنسي بسبب فعل فاضح
    الرئيس الجزائري: فرنسا قتلت أكثر من خمسة ملايين جزائري خلال الاحتلال
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook