22:04 GMT25 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال العميد سعيد المالطي القيادي العسكري بقوات الوفاق الليبي، في طرابلس، إن "المنطقة الغربية انقسمت إلى قسمين بالنسبة لما أسماها بـ (مليشيات حفتر)"، مضيفا: "الأول في ترهونة، والثاني في ضواحي طرابلس".

    وأضاف في حديثه لـ"سبوتنيك"، اليوم السبت، أن "قوات حفتر أصبحت منهكة، وأن خطوط إمداده مقطوعة، حيث يتهاوى الموقف الدفاعي".

    ووجه المالطي اتهاما لقوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، قال فيه: "قوات حفتر تقوم بالقصف العشوائي على المدنيين، وزراعة الألغام"، مضيفا: "جيش الوفاق مؤهل لخوض معركة فاصلة".

    ولفت المالطي إلى "ارتفاع وتيرة القصف العشوائي اليوم السبت 9 مايو/ آيار، حيث استهدفت الطائرات في المدرج بمطار معيتيقة، واحتراق ثلاث طائرات، وقصف بعض أحياء طرابلس من الساعات الأولى للفجر، وأن الحصيلة بلغت أكثر من 20 قتيلا وأكثر من 55 جريحا".

    وشدد القيادي العسكري بقوات الوفاق الليبي على أن "قوات الوفاق تمكنت من التقدم النسبي في ضواحي طرابلس، ما دفع الجانب الآخر لرفع وتيرة القصف على المدنيين، حسب قوله، حيث طال القصف مركز طرابلس، ومقار البعثات الدبلوماسية في اختراق صارخ للقوانين الدولية".

    وقال العميد سعيد المالطي: "قوات الوفاق تحاصر قاعدة الوطية، بعد أن استنفدت جميع المحاولات القبلية لتسليم القاعدة سلميا، حيث تم قصف تجمع في طريق "المسح" لأول مرة، حيث يسلكه اتباع الرجبان والزنتان، وأنه المسلك الوحيد وأن ذلك ساهم في تغيير موازين الحرب في المنطقة الغربية لصالح الوفاق".

    وأعلنت قوات "بركان الغضب"، التابعة لحكومة الوفاق الليبية، يوم الجمعة، تعرض أحياء سكنية في محيط مطار معيتيقة ومنطقة "باب غشير" في العاصمة طرابلس لقصف صاروخي.

    وأكدت العملية، عبر صفحتها في موقع "فيسبوك"، أن من سمتهم "ميليشيات حفتر" تقوم "بقصف الأحياء السكنية في محيط مطار معيتيقة و"باب بن غشير" بأكثر من 80 صاروخا، تسببت في مقتل مواطنين وعدد من الإصابات".

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني قيادة المشير خليفة حفتر، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي يعلن أسر وقتل العشرات من قوات الوفاق... ومفاجآت خلال أيام
    هل هناك خلاف بين رئيس البرلمان الليبي وقائد الجيش خليفة حفتر؟
    أمريكا: هجوم الجيش الوطني الليبي على طرابلس "أخبار سيئة"
    ما حقيقة رفض الجنوب تفويض الجيش الليبي وتمسكه بـ"الوفاق"؟
    السراج للجيش الليبي: العقاب قادم والرد سيكون رادعا وموجعا في ميدان القتال
    الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة تركية حاولت استهداف قاعدة "الوطية"
    الكلمات الدلالية:
    فايز السراج, خليفة حفتر, طرابلس, الجيش الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook