11:35 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    204
    تابعنا عبر

    جدد وزير الخارجية اليمني هجومه على "أنصار الله" (الحوثيين)، مشيرا إلى أنهم يكذبون وأنهم يرفضون دعوات الحكومة والمجتمع الدولي، بشأن الوضع في البلاد.

    وذكرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية اليمنية على "تويتر"، اليوم السبت، قول الحضرمي: "الحوثيون يكذبون كما يتنفسون. لا عهد لهم ولا أمانة"، مضيفا: "يمنعون لأعوام وصول فرق الصيانة التابع للأمم المتحدة إلى خزان النفط صافر، ويرفضون دعوات الحكومة ومجلس الامن والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية والمجتمع الدولي بكل صلف، واليوم يتنصلون من كل ذلك بكل ابتذال".

    وكانت قناة "العربية" السعودية، نقلت عن وزارة الخارجية الأمريكية، دعوتها جماعة أنصار الله إلى "التعاون مع الأمم المتحدة والسماح لها بصيانة الناقلة صافر"، متهمة إياها بـ"احتجازها".

    وحملت الخارجية الأمريكية، "أنصار الله"، "تداعيات إذا حصل تسرب للنفط من الناقلة صافر"، مضيفة أن الجماعة "ستتحمل التكاليف الإنسانية والبيئية نتيجة أي تسرب للنفط".

    وفي وقت سابق اليوم السبت، علق المتحدث باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، محمد عبد السلام، على تحميل الخارجية الأمريكية، الجماعة مسؤولية حدوث أي تسرب من ناقلة النفط المتهالكة "صافر" الراسية قبالة سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن.

    وقال عبد السلام، وهو رئيس الوفد المفاوض في "أنصار الله"، في تغريدة على حسابه في "تويتر": "منذ وقت مبكر ونحن ندعو لصيانة ناقلة صافر إلا أن قوى العدوان المدعومة أمريكيا تعمدت بحصارها الظالم وضعَ العراقيل ومنع إجراء أي صيانة".

    وأضاف: "وعليه فهي من تتحمل التداعيات كافة لأي تسرب، كما أن واشنطن تلحقها المسؤولية كذلك لتوفيرها الغطاء السياسي والدعم العسكري لاستمرار العدوان والحصار".

    انظر أيضا:

    الحضرمي: حل أزمة عدن في الوقوف بجدية أمام "انحراف الإمارات"
    وزير الخارجية اليمني: على "المجلس الانتقالي" إلغاء بيانه "المتهور"
    الحضرمي: يجب أن يؤطر "الانتقالي" اليمني كل تطلعاته وفق حزب سياسي
    وزير الخارجية اليمني يستقبل ممثلي الدول الـ 5 دائمة العضوية بمجلس الأمن
    مثمنا الدور السعودي... وزير الخارجية اليمني يشن هجوما على "الانتقالي الجنوبي" و"الحوثيين
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, الحوثيين, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook